البحث عن مواضيع

مصابيح توفير الطاقة بفضل الكهرباء أصبح بإمكان الانسان العمل خلال الليل و القيام بمختلف النشاطات, و تم انتاج و اختراع العديد من اشكال الأضواء التي تعمل بالكهرباء, و في الأونة الأخيرة تم انتاج نوع من المصابيح التي تعمل على توفير الطاقة الكهربائية, حيث يمكن لهذه المصابيح أن توفر ما يقارب نصف الطاقة المستهلكة, و لكن هل هذه المصابيح آمنة و لا تسبب الضرر, أم أن هناك ضريبة لتوفير الكهرباء, في ما يلي بعض المخاطر و الأضرار التي قد تنتج عن مصابيح توفير الطاقة.     المخاطر و الأضرار التي قد تنتج عن مصابيح توفير الطاقة الزئبق تحتوي مصابيح توفير الطاقة على مادة الزئبق التي تعتبر من المواد السامة و التي تؤثر على الأطفال و الحوامل, و ذلك لكونها يمكن أن تتلف الدماغ و الجهاز العصبي, و كما يمكن أن تؤثر على الكلى و الكبد, و بالإضافة لذلك إن مادة الزئبق توثر على القلب و جهاز المناعة, و الجدير بالذكر بأن هذه المصابيح عندما تنكسر داخل المنزل ينبعث منها كميات كبيرة من الزئبق على شكل غاز و أبخرة يمكنها أن تسبب الإعياء و التوتر و الصداع النصفي و الدوار و عدم القدرة على التركيز. السرطان من خلال أبحاث أجريت في أحد المختبرات في مدينة برلين, تبين بأن مصابيح توفير الطاقة يمكنها أن تسبب العديد من أنواع السرطان في حالة التعرض المستمر لها. المواد الكيميائية تحتوي المصابيع على مواد كيميائية متطايرة لها تأثير مثل الزئبق على جسم الإنسان, هذه المواد هي عبارة عن أشباه معادن ذات لون أبيض تستخدم من أجل الإضاءة و هي الفينول و النفتالين, ويمكنها أن تتسبب بالتسمم. الأشعة فوق البنفسجية يمكن مقارنة هذه المصابيح التي تستخدم داخ المنزل بالشمس, و لكن ليست بالضرورة أن يكون هذا الأمر إيجابي, حيث أن هذه المصابيح تصدر صنفان من الأشعة فوق البنفسجية, و هما ج,ب, و إن التعرض المستمر لهذه الأشعة يمكن أن يؤدي إلى الاصابة بالسرطان و خصوصا سرطان الجلد, و لذلك يفضل الابتعاد عن هذه المصابيح قدر الأمكان حتى و إن كانت تقوم بتوفير الطاقة, لكونها تسبب الكثير من الضرر لجسم الإنسان.

مخاطر مصابيح توفير الطاقة

b
بواسطة: - آخر تحديث: 13 يونيو، 2016

مصابيح توفير الطاقة

بفضل الكهرباء أصبح بإمكان الانسان العمل خلال الليل و القيام بمختلف النشاطات, و تم انتاج و اختراع العديد من اشكال الأضواء التي تعمل بالكهرباء, و في الأونة الأخيرة تم انتاج نوع من المصابيح التي تعمل على توفير الطاقة الكهربائية, حيث يمكن لهذه المصابيح أن توفر ما يقارب نصف الطاقة المستهلكة, و لكن هل هذه المصابيح آمنة و لا تسبب الضرر, أم أن هناك ضريبة لتوفير الكهرباء, في ما يلي بعض المخاطر و الأضرار التي قد تنتج عن مصابيح توفير الطاقة.

lampa

 

 

المخاطر و الأضرار التي قد تنتج عن مصابيح توفير الطاقة

الزئبق

تحتوي مصابيح توفير الطاقة على مادة الزئبق التي تعتبر من المواد السامة و التي تؤثر على الأطفال و الحوامل, و ذلك لكونها يمكن أن تتلف الدماغ و الجهاز العصبي, و كما يمكن أن تؤثر على الكلى و الكبد, و بالإضافة لذلك إن مادة الزئبق توثر على القلب و جهاز المناعة, و الجدير بالذكر بأن هذه المصابيح عندما تنكسر داخل المنزل ينبعث منها كميات كبيرة من الزئبق على شكل غاز و أبخرة يمكنها أن تسبب الإعياء و التوتر و الصداع النصفي و الدوار و عدم القدرة على التركيز.

السرطان

من خلال أبحاث أجريت في أحد المختبرات في مدينة برلين, تبين بأن مصابيح توفير الطاقة يمكنها أن تسبب العديد من أنواع السرطان في حالة التعرض المستمر لها.

المواد الكيميائية

تحتوي المصابيع على مواد كيميائية متطايرة لها تأثير مثل الزئبق على جسم الإنسان, هذه المواد هي عبارة عن أشباه معادن ذات لون أبيض تستخدم من أجل الإضاءة و هي الفينول و النفتالين, ويمكنها أن تتسبب بالتسمم.

الأشعة فوق البنفسجية

يمكن مقارنة هذه المصابيح التي تستخدم داخ المنزل بالشمس, و لكن ليست بالضرورة أن يكون هذا الأمر إيجابي, حيث أن هذه المصابيح تصدر صنفان من الأشعة فوق البنفسجية, و هما ج,ب, و إن التعرض المستمر لهذه الأشعة يمكن أن يؤدي إلى الاصابة بالسرطان و خصوصا سرطان الجلد, و لذلك يفضل الابتعاد عن هذه المصابيح قدر الأمكان حتى و إن كانت تقوم بتوفير الطاقة, لكونها تسبب الكثير من الضرر لجسم الإنسان.

اقرأ ايضا