البحث عن مواضيع

الأطعمة التي ينصح بتقديمها للطفل الرضيع ما أن تتخلص المرأة من آلام الحمل و الولادة حتى تقع على عاتقها مسؤولية الاهتمام و العناية بطفلها الرضيع. وبينما تتسائل غالبية الأمهات عن الأطعمة و المشروبات التي يجب تقديمها إلى الطفل الرضيع, تقبل بعض النساء إلى اطعام الطفل الرضيع بعض الأطعمة التي قد تشكل خطرا على صحته دون أن تدرك ذلك. وتنصح منظمة الصحة العالمية إلى جانب خبراء التغذية بالبدء بتقديم الطعام إلى الطفل في سن 6 أشهر, حيث يهيئ الانتظار الجهاز الهضمي لاستقبال الأكل بشكل أفضل, بالإضافة إلى أن تأخير تقديم الأطعمة الصلبة لغاية 6 أشهر يجعل الأطفال أقل عرضة للإصابة بالحساسية تجاه بعض المأكولات. و يشير الخبراء للبدء بتقديم الخضراوات قبل الفواكه كالبطاطا الحلوة, البروكلي, البازيلاء, الفاصولياء الخضراء, الجزر, هذا و يجدر على الامهات تقديم اصناف الطعام لمدة يومين متتاليين, على سبيل المثال يجب تقديم البروكلي للطفل لمدة يومين لاكتشاف أي حساسية تجاه هذا النوع من الطعام. و يعد الأفوكادو من الأطعمة السهلة التي يمكن تقديمها للطفل دون طبخها حتى يتأقلم على مذاقها منذ الصغر, و يتوجب على الأمهات اللواتي يعانين من عدم رغبة أطفالهم في تناول الطعام بمحاولة تجربة أطعام الطفل لمدة 17 مرة دون ملل, و تعتبر طريقة steaming او الطهي على البخار للحفاظ على فائدة الطعام. و يجدر الإشارة إلى أهمية تجنب تقديم الأطعمة كالسكريات, الموالح, الأطعمة الحارة نظرا لأن الطفل يتعود على الطعام منذ الصغر. طعام الطفل في السنة الأولى قد تشعر بعض الأمهات بالحيرة حول تغذية طفلها الرضيع في الأشهر الاولى, حيث تعد السنة الأولى  من حياة الطفل فترة هامة كونها مرحلة نمو و تطور, و يتضمن طعام الطفل في الأشهر الستة الاولى من عمره ما يلي. حليب الثدي الرضاعة هي التغذية الطبيعية والأكثر ملاءمة لاحتياجات الطفل, حيث يوصى الخبراء  بالرضاعة بدون أية مكملات غذائية أو سوائل، حتى سن ستة أشهر. الأطعمة الصلبة يحذر الأطباء من تقديم الأطعمة الصلبة للاطفال قبل 4 أشهر, حيث يوصي الخبراء بالبدء بإطعام الطفل بطعام صلب (مكمل) بسن 6 أشهر, و هناك بعض العلامات التي تدل على استعداد الطفل لتناول الطعام الصلب كاستعداد الطفل للأكل مع تقريب الطعام إلى فمه. و تتمثل الاطعمة المناسبة للطفل في عمر 4-6 اشهر  بالحبوب المدعمة بالحديد المخصصة للأطفال و الممزوجة بحليب الأم أو حليب الرضع الصناعي, وكذلك يمكن تقديم الخضار والفواكه المهروسة جيدا. وكذلك يمكن البدء بتقديم الخضروات والفواكه المهروسة, و تقديم العصائر الفواكه المخففة بشرط الحرص على تقديم كمية قليلة. و ينصح الأطباء بعدم تقديم حليب البقر للأطفال حتى العام الأول نظرا لأن حليب البقر غني بالبروتين و الفيتامينات التي تعد تقيلة على معدة الطفل , وكذلك يجب الحرص على عدم تقديم الأجبان لاحتوائها على الكثير من السعرات الحرارية,  فهي غير سهلة للهضم ويمكن أن تؤدي إلى عسر الهضم و آلام المعدة. فوائد العسل الطبيعي للاطفال عرف العسل منذ آلاف السنين بخصائصه العلاجية و الغذائية, حيث يحتوي العسل على أهم المركبات  للجسم كالسكريات، والفيتامينات, بالاضافة إلى احتوائه على أحماض أمينية يتراوح عددها بين 7 - 15 حمضا أمينيا, و كذلك يحتوي العسل على الإنزيمات و مجموعة من الأملاح المعدنية والأحماض والبروتينات. و اثبتت العديد من الدراسات أهمية العسل لكافة الأجناس و الأعمار, حيث اظهرت العديد من الدراسات تفوق العسل على كثير من الأغذية الأخرى كمكمل غذائي يحسن من صحة الاطفال العامة, و تتضمن أهم فوائد العسل للأطفال ما يلي تقديم العسل يساعد على تزويد الطفل بالسعرات الحرارية العالية  و التي تساهم في امداه بالطاقة و الحيوية. يعد العسل مفيدا في علاج المصابين بالأمراض الصدرية، والذين يعانون من السعال الدائم، حيث يوصى الأطباء بتقديم العسل بدلا من أديوة الانفلونزا لمن هم دون السادسة من العمر. يمد العسل جسم الطفل بما يحتاجه من الحديد وحمض الفوليك واللذان يعملان على زيادة كريات الدم الحمراء، وزيادة نسيه هيموغلوبين الدم. يساعد العسل على الوقاية من الأمراض لاحتوائه على مضادات الأكسدة و العديد من الفيتامينات التي تقي من الاصابة بالامراض يساعد العسل في علاج اضطرابات الهضمية وسوء التغذية عند الأطفال. [embed]https://www.youtube.com/watch?v=YL3QEimbkc8[/embed]

ما هي الأطعمة التي ينصح بتقديمها للطفل الرضيع

baby-eating2
بواسطة: - آخر تحديث: 15 أغسطس، 2016

الأطعمة التي ينصح بتقديمها للطفل الرضيع

ما أن تتخلص المرأة من آلام الحمل و الولادة حتى تقع على عاتقها مسؤولية الاهتمام و العناية بطفلها الرضيع.

وبينما تتسائل غالبية الأمهات عن الأطعمة و المشروبات التي يجب تقديمها إلى الطفل الرضيع, تقبل بعض النساء إلى اطعام الطفل الرضيع بعض الأطعمة التي قد تشكل خطرا على صحته دون أن تدرك ذلك.

وتنصح منظمة الصحة العالمية إلى جانب خبراء التغذية بالبدء بتقديم الطعام إلى الطفل في سن 6 أشهر, حيث يهيئ الانتظار الجهاز الهضمي لاستقبال الأكل بشكل أفضل, بالإضافة إلى أن تأخير تقديم الأطعمة الصلبة لغاية 6 أشهر يجعل الأطفال أقل عرضة للإصابة بالحساسية تجاه بعض المأكولات.

و يشير الخبراء للبدء بتقديم الخضراوات قبل الفواكه كالبطاطا الحلوة, البروكلي, البازيلاء, الفاصولياء الخضراء, الجزر, هذا و يجدر على الامهات تقديم اصناف الطعام لمدة يومين متتاليين, على سبيل المثال يجب تقديم البروكلي للطفل لمدة يومين لاكتشاف أي حساسية تجاه هذا النوع من الطعام.

و يعد الأفوكادو من الأطعمة السهلة التي يمكن تقديمها للطفل دون طبخها حتى يتأقلم على مذاقها منذ الصغر, و يتوجب على الأمهات اللواتي يعانين من عدم رغبة أطفالهم في تناول الطعام بمحاولة تجربة أطعام الطفل لمدة 17 مرة دون ملل, و تعتبر طريقة steaming او الطهي على البخار للحفاظ على فائدة الطعام.

و يجدر الإشارة إلى أهمية تجنب تقديم الأطعمة كالسكريات, الموالح, الأطعمة الحارة نظرا لأن الطفل يتعود على الطعام منذ الصغر.

طعام الطفل في السنة الأولى

قد تشعر بعض الأمهات بالحيرة حول تغذية طفلها الرضيع في الأشهر الاولى, حيث تعد السنة الأولى  من حياة الطفل فترة هامة كونها مرحلة نمو و تطور, و يتضمن طعام الطفل في الأشهر الستة الاولى من عمره ما يلي.

حليب الثدي

الرضاعة هي التغذية الطبيعية والأكثر ملاءمة لاحتياجات الطفل, حيث يوصى الخبراء  بالرضاعة بدون أية مكملات غذائية أو سوائل، حتى سن ستة أشهر.

الأطعمة الصلبة

يحذر الأطباء من تقديم الأطعمة الصلبة للاطفال قبل 4 أشهر, حيث يوصي الخبراء بالبدء بإطعام الطفل بطعام صلب (مكمل) بسن 6 أشهر, و هناك بعض العلامات التي تدل على استعداد الطفل لتناول الطعام الصلب كاستعداد الطفل للأكل مع تقريب الطعام إلى فمه.

و تتمثل الاطعمة المناسبة للطفل في عمر 4-6 اشهر  بالحبوب المدعمة بالحديد المخصصة للأطفال و الممزوجة بحليب الأم أو حليب الرضع الصناعي, وكذلك يمكن تقديم الخضار والفواكه المهروسة جيدا.

وكذلك يمكن البدء بتقديم الخضروات والفواكه المهروسة, و تقديم العصائر الفواكه المخففة بشرط الحرص على تقديم كمية قليلة.

و ينصح الأطباء بعدم تقديم حليب البقر للأطفال حتى العام الأول نظرا لأن حليب البقر غني بالبروتين و الفيتامينات التي تعد تقيلة على معدة الطفل , وكذلك يجب الحرص على عدم تقديم الأجبان لاحتوائها على الكثير من السعرات الحرارية,  فهي غير سهلة للهضم ويمكن أن تؤدي إلى عسر الهضم و آلام المعدة.

فوائد العسل الطبيعي للاطفال

عرف العسل منذ آلاف السنين بخصائصه العلاجية و الغذائية, حيث يحتوي العسل على أهم المركبات  للجسم كالسكريات، والفيتامينات, بالاضافة إلى احتوائه على أحماض أمينية يتراوح عددها بين 7 – 15 حمضا أمينيا, و كذلك يحتوي العسل على الإنزيمات و مجموعة من الأملاح المعدنية والأحماض والبروتينات.

و اثبتت العديد من الدراسات أهمية العسل لكافة الأجناس و الأعمار, حيث اظهرت العديد من الدراسات تفوق العسل على كثير من الأغذية الأخرى كمكمل غذائي يحسن من صحة الاطفال العامة, و تتضمن أهم فوائد العسل للأطفال ما يلي

  • تقديم العسل يساعد على تزويد الطفل بالسعرات الحرارية العالية  و التي تساهم في امداه بالطاقة و الحيوية.
  • يعد العسل مفيدا في علاج المصابين بالأمراض الصدرية، والذين يعانون من السعال الدائم، حيث يوصى الأطباء بتقديم العسل بدلا من أديوة الانفلونزا لمن هم دون السادسة من العمر.
  • يمد العسل جسم الطفل بما يحتاجه من الحديد وحمض الفوليك واللذان يعملان على زيادة كريات الدم الحمراء، وزيادة نسيه هيموغلوبين الدم.
  • يساعد العسل على الوقاية من الأمراض لاحتوائه على مضادات الأكسدة و العديد من الفيتامينات التي تقي من الاصابة بالامراض
  • يساعد العسل في علاج اضطرابات الهضمية وسوء التغذية عند الأطفال.

اقرأ ايضا