البحث عن مواضيع

عندما يتجاوز الرجل سنواتة الأربعين , يقال أنه دخل في مرحلة المراهقة الثانية , و يطمح إلى الزواج من امراة أخرى , اذا سمحت له ظروفه المادية و الاجتماعية في ذلك. يقول علماء النفس إن العوامل تساهم في مرور الرجل بمرحلة المراهقة الثانية , منها ما يتعلق بنفسية , و منها ما يتعلق بزوجتة و شخصيتها و تعاملها معه , و اهتمامها ببيت الزوجية , و منها نظرة المجتمع لكل من الرجل و المرأة عندما يتجاوزان سن الأربعين . فحينما يشعر الرجل أنه اقترب سن الاربعين يريد ان يثبت لنفسه , و لكل من حوله أنه ما زال قويا و جذابا , و ربما هذا يفسر بحثة عن فتاه صغيرة السن , و في احيان اخرى تحدث مراهقة الاب كرد فعل على مراهقة الأبن , حين يراه مفعما بالشباب , فيوقظ فية شبابا و ذكريات , فيتمرد بطريقتة الخاصة على شعره الابيض و شكلة الجديد , بكل الطرق من صبغ شعر إلى أرتداء الملابس الزاهية . يصاب الرجال بما يسمى بالمراهقة الثانية , عندما يشعر بأن أحلامة قد تلاشت و المشاريع التي فكر و أمل بتحقيقها قد انتهت , أو لم يعد هناك وقت أو فائدة لتنفيذها . و أن الباقي من العمر أقل من الذي مضى . و أكثر الأمور التي تصيب الرجل باليأس و الأحباط هي أن يشعر بإن لا جديد يعمله أو يتعلمه , أو ليس من احد بحاجة ألى رايه .

لماذا يفكر الرجال الكبار بالسن , الزواج مرة أخرى ؟

prince-charles_2555828b
بواسطة: - آخر تحديث: 13 أبريل، 2015

عندما يتجاوز الرجل سنواتة الأربعين , يقال أنه دخل في مرحلة المراهقة الثانية , و يطمح إلى الزواج من امراة أخرى , اذا سمحت له ظروفه المادية و الاجتماعية في ذلك.

يقول علماء النفس إن العوامل تساهم في مرور الرجل بمرحلة المراهقة الثانية , منها ما يتعلق بنفسية , و منها ما يتعلق بزوجتة و شخصيتها و تعاملها معه , و اهتمامها ببيت الزوجية , و منها نظرة المجتمع لكل من الرجل و المرأة عندما يتجاوزان سن الأربعين .

فحينما يشعر الرجل أنه اقترب سن الاربعين يريد ان يثبت لنفسه , و لكل من حوله أنه ما زال قويا و جذابا , و ربما هذا يفسر بحثة عن فتاه صغيرة السن , و في احيان اخرى تحدث مراهقة الاب كرد فعل على مراهقة الأبن , حين يراه مفعما بالشباب , فيوقظ فية شبابا و ذكريات , فيتمرد بطريقتة الخاصة على شعره الابيض و شكلة الجديد , بكل الطرق من صبغ شعر إلى أرتداء الملابس الزاهية .

يصاب الرجال بما يسمى بالمراهقة الثانية , عندما يشعر بأن أحلامة قد تلاشت و المشاريع التي فكر و أمل بتحقيقها قد انتهت , أو لم يعد هناك وقت أو فائدة لتنفيذها . و أن الباقي من العمر أقل من الذي مضى . و أكثر الأمور التي تصيب الرجل باليأس و الأحباط هي أن يشعر بإن لا جديد يعمله أو يتعلمه , أو ليس من احد بحاجة ألى رايه .

اقرأ ايضا