البحث عن مواضيع

يتصرف الأطفال دائما على طبيعتهم, و بطريقة عفوية و ساذجة, تدفع الآباء إلى الغضب من بعض تصرفاتهم المحرجة, التي يقومون بها أمام الآخرين, خاصة في الأماكن العامة, بحيث يحرج الأطفال آبائهم بعدة أمور و مواقف ملفتة للنظر, من أبرزها: تنظيف أنوفهم بأصابعهم في الأماكن العامة يعتبر هذا التصرف من الأمور الشائعة بين الأطفال, ابتدءا من السن الثانية, حيث يقوم الطفل بطريقة لاشعورية, بوضع أصبعه في أنفه, أمام الآخرين, الأمر الذي يسبب إنزعاجا و إحراجا كبيرا لوالديه. كلمات جديدة و مفضلة يتفوه الأطفال عادة بالكثير من التفاهات و الكلمات التي لا معنى لها, بحيث تعتبر من الأمور المسلية بالنسبة لهم, بغض النظر عن نوعية الكلام, و المكان الذي يتم به استخدامها. تكرار ما يسمعونه في المنزل يعد هذا الأمر من أكثر المشاكل المحرجة التي يتعرض لها الآباء من قبل صغارهم, نتيجة قيامهم بنقل الحياة الخاصة بالمنزل إلى الخارج, عن طريق إخبار الجميع بما يدور في منزلهم من مناقشات و حوارات, كما يقومون بالتقليد الأعمى لكل حرف و كلمة يقولها الآباء عن الآخرين. القيام ببعض الإنتصارات يقصد هنا بالإنتصارات القيام ببعض الأمور الشاذة و الخارجة عن السيطرة, كقيام الأطفال بخلع ملابسهم جميعها أمام الآخرين, معتقدين بأنه أمر عادي, يستطيعون تنفيذه أينما كانوا, مما يزيد من إحراجهم للآبائهم أمام الآخرين. الصدق المبالغ به يتميز الأطفال الصغار بصراحتم و صدقهم اللامتناهي, و الذي قد يسبب الإحراج للجميع, عن طريق سؤالهم أسئلة محرجة عن الآخرين, و بصوت عالي, الأمر الذي يلفت نظر الآخرين إليهم, و يدفعهم للغضب أو الضحك منهم في أغلب الأحيان. الذهاب إلى الحمام علنا عندما يشعر الأطفال بضرورة ذهابهم إلى المرحاض, فإنهم غالبا ما يسارعون بالذهاب أمام الآخرين, و في الأماكن العامة, خاصة بعد تدريبهم على أهمية استعمال الحمام بدلا من استخدام الحفاظات. ألعاب فريدة من نوعها لزيادة الإبداع عند الأطفال تقنيات لتعليم طفلك التصرف بشكل مقبول

كيف يحرج الأطفال آبائهم في الأماكن العامة ؟

child-blurt-embarrassing-830x553-300x199
بواسطة: - آخر تحديث: 1 ديسمبر، 2013

يتصرف الأطفال دائما على طبيعتهم, و بطريقة عفوية و ساذجة, تدفع الآباء إلى الغضب من بعض تصرفاتهم المحرجة, التي يقومون بها أمام الآخرين, خاصة في الأماكن العامة, بحيث يحرج الأطفال آبائهم بعدة أمور و مواقف ملفتة للنظر, من أبرزها:

تنظيف أنوفهم بأصابعهم في الأماكن العامة

يعتبر هذا التصرف من الأمور الشائعة بين الأطفال, ابتدءا من السن الثانية, حيث يقوم الطفل بطريقة لاشعورية, بوضع أصبعه في أنفه, أمام الآخرين, الأمر الذي يسبب إنزعاجا و إحراجا كبيرا لوالديه.

كلمات جديدة و مفضلة

يتفوه الأطفال عادة بالكثير من التفاهات و الكلمات التي لا معنى لها, بحيث تعتبر من الأمور المسلية بالنسبة لهم, بغض النظر عن نوعية الكلام, و المكان الذي يتم به استخدامها.

تكرار ما يسمعونه في المنزل

يعد هذا الأمر من أكثر المشاكل المحرجة التي يتعرض لها الآباء من قبل صغارهم, نتيجة قيامهم بنقل الحياة الخاصة بالمنزل إلى الخارج, عن طريق إخبار الجميع بما يدور في منزلهم من مناقشات و حوارات, كما يقومون بالتقليد الأعمى لكل حرف و كلمة يقولها الآباء عن الآخرين.

القيام ببعض الإنتصارات

يقصد هنا بالإنتصارات القيام ببعض الأمور الشاذة و الخارجة عن السيطرة, كقيام الأطفال بخلع ملابسهم جميعها أمام الآخرين, معتقدين بأنه أمر عادي, يستطيعون تنفيذه أينما كانوا, مما يزيد من إحراجهم للآبائهم أمام الآخرين.

الصدق المبالغ به

يتميز الأطفال الصغار بصراحتم و صدقهم اللامتناهي, و الذي قد يسبب الإحراج للجميع, عن طريق سؤالهم أسئلة محرجة عن الآخرين, و بصوت عالي, الأمر الذي يلفت نظر الآخرين إليهم, و يدفعهم للغضب أو الضحك منهم في أغلب الأحيان.

الذهاب إلى الحمام علنا

عندما يشعر الأطفال بضرورة ذهابهم إلى المرحاض, فإنهم غالبا ما يسارعون بالذهاب أمام الآخرين, و في الأماكن العامة, خاصة بعد تدريبهم على أهمية استعمال الحمام بدلا من استخدام الحفاظات.

ألعاب فريدة من نوعها لزيادة الإبداع عند الأطفال

تقنيات لتعليم طفلك التصرف بشكل مقبول

اقرأ ايضا