البحث عن مواضيع

قد يلجأ الأباء و الأمهات إلى إبعاد ابنائهم عند مجالسة الكبار، و تحاشي فتح أبواب الحوار معهم أمام الأخرين، خوفا من ارتكاب بعض الأخطاء المخجلة و التي لا يمكن مداراتها، فيفضلون عزلهم لتجنب الإحراج، دون أي يكون لديهم أدنى فكرة عن ما هي سلبيات هذا التصرف، و ما مدى الأثر السلبي  الذي يتشكل عليهم جراء ذلك. فعزل الطفل عن مجتمع الكبار يؤدي إلى حدوث خلل كبير في الشخصية، و يسبب له حالة من الإنطوائية و عدم تقبله لفكرة الإنخراط مع الأخرين، لذلك يجب على الأهل التركيز على الأمور التالية التي ستساعد الطفل على تعلم أداب الحديث مع الكبار،و التي منها ... إن السنوات الأولى من  عمر الطفل، تعتبر بأنها الركيزة التي تبني عليها شخصيته،و أي خلل في هذه المرحلة سيترتب عليه مشاكل في مرحلة متقدمة من العمر. يجب على الأهل أن يعوا تماما، بأن للطفل قدرة كافية على الإدراك و التواصل مع المحيط الذي يعيش فيه. الطفل قادر على التعبير عن رأيه الشخصي، لهذا السبب هو بحاجة ماسة إلى دعم الأب و الأم له في هذه المرحلة، كالسماح له بالتعبير عن رغباته و رأيه في يدور حوله. يجب أن يتم تنبيه الطفل أن الجلوس مع الكبار يحتاج إلى الالتزام بالهدوء، و منها تبدأ مرحلة تعليمه مهارة الإصغاء الجيد للأخرين و التي يفتقدها العديد من الكبار. يجب على الأباء احترام الطفل أمام الغرباء، و الإمتناع عن الصراخ به أو إحراجه أمامهم، و يفضل أن يكون الاسلوب المتبع للتصحيح من  الخطأ أمامهم لطيف، مما سيزرع الثقة بالنفس في داخل الطفل. كيفية التعامل مع مرضى التوحد لغة الإشارة لدى الأطفال

كيف تعلم الطفل أداب الحديث مع الكبار ؟

تنزيل (1)
بواسطة: - آخر تحديث: 13 ديسمبر، 2015

قد يلجأ الأباء و الأمهات إلى إبعاد ابنائهم عند مجالسة الكبار، و تحاشي فتح أبواب الحوار معهم أمام الأخرين، خوفا من ارتكاب بعض الأخطاء المخجلة و التي لا يمكن مداراتها، فيفضلون عزلهم لتجنب الإحراج، دون أي يكون لديهم أدنى فكرة عن ما هي سلبيات هذا التصرف، و ما مدى الأثر السلبي  الذي يتشكل عليهم جراء ذلك.

فعزل الطفل عن مجتمع الكبار يؤدي إلى حدوث خلل كبير في الشخصية، و يسبب له حالة من الإنطوائية و عدم تقبله لفكرة الإنخراط مع الأخرين، لذلك يجب على الأهل التركيز على الأمور التالية التي ستساعد الطفل على تعلم أداب الحديث مع الكبار،و التي منها …

  • إن السنوات الأولى من  عمر الطفل، تعتبر بأنها الركيزة التي تبني عليها شخصيته،و أي خلل في هذه المرحلة سيترتب عليه مشاكل في مرحلة متقدمة من العمر.
  • يجب على الأهل أن يعوا تماما، بأن للطفل قدرة كافية على الإدراك و التواصل مع المحيط الذي يعيش فيه.
  • الطفل قادر على التعبير عن رأيه الشخصي، لهذا السبب هو بحاجة ماسة إلى دعم الأب و الأم له في هذه المرحلة، كالسماح له بالتعبير عن رغباته و رأيه في يدور حوله.
  • يجب أن يتم تنبيه الطفل أن الجلوس مع الكبار يحتاج إلى الالتزام بالهدوء، و منها تبدأ مرحلة تعليمه مهارة الإصغاء الجيد للأخرين و التي يفتقدها العديد من الكبار.
  • يجب على الأباء احترام الطفل أمام الغرباء، و الإمتناع عن الصراخ به أو إحراجه أمامهم، و يفضل أن يكون الاسلوب المتبع للتصحيح من  الخطأ أمامهم لطيف، مما سيزرع الثقة بالنفس في داخل الطفل.

كيفية التعامل مع مرضى التوحد

لغة الإشارة لدى الأطفال

اقرأ ايضا