البحث عن مواضيع

معظم الأمهات من النوع الذي يحاول ان يكون مثاليا, فهي تحاول دائما أن تقدم ما هو الأفضل من أجل أسرتها، و لا تتوارع عن تأنيب ضميرها في حال تهاونت في بعض المهام، و لكن يجب على كل أم أن تعي تماما، أن احتياجات المنزل لا تقتصر فقط على التنظيف و القيام بأعمال المطبخ و فقط،  بل الأم المثالية هي الأم التي تحاول دائما أن تكون كل شيء في حياة أفراد عائلتها..  لذلك سنقدم لك بعض الأمور التي يجب ألا تفوت أي ربة منزل، و التي يجب أن تسعى لتوفيرها لعائلتها، و التي منها .... 1. الوجبة الغذائية لا تجعلي الهدف من تقديم الوجبة الغذائية هو مجرد تناول الطعام، و لكن عليك المحاولة في جعل أي وجبة طعام تقدم على مائدتك، هي  مميزة و مختلفة عن سائر العائلات، فالاجتماع حول المائدة و تبادل أطراف الحديث الودي سيعيد التوازن للعائلة حتما، و يعمل على إزالة أي خلافات فيما بينهم. 2. وقت المطالعة الخاص لطفلك عليك تخصيص وقت معين في اليوم للقراءة، فهي ستكون مفيدة لكلا الطرفين، لأنه من خلالها سيكتسب  الطفل القدرة على استيعاب كمية لا بأس بها من المفردات اللغوية، و هذا الوقت سيعمل على مضاعفة الألفة و المودة بينكما.  3. التروي في الأمور عليك إيجاد طريقة في التعامل مع العائلة بروية، و إفساح المجال للتمتع بالوقت، ويفضل أن تقومي بتنظيم برنامج نشاطي يجمع بين أفراد العائلة، لتوطيد العلاقات فيما بينهم. 4. قول "أحبك" علنا إن تربية الطفل على ثقافة التعبير عن المودة لفظيا و جسديا هو أمر صحي للغاية، فعند السماح له بالقيام بذلك، سيشعره هذا التصرف بالأمان ، إضافة إلى ذلك، هو لن يتردد في التعبير عن الحب لك ولكل من يحيط به في حياته. 5. تعليم القيم و الأخلاق يمكن للأم القيام بذلك من خلال زرع الحب بين أفراد العائلة، و بالأخص عند القيام بذلك مع الطفل منذ الصغر، من خلال تشجيعه على فعل الخير و تقديم الخدمات و المساعدة في كثير من الأمور،  و يمكن للأم  أيضا أن تعمل على توضح مدى أهمية التعليم و التربية و الأخلاق لكل أفراد عائلتها، من خلال سرد القصص و الحكايات التي تعمل على التشجيع من أجل فعل الخير. 6. الإعتناء بالنفس كل أم لديها احتياجات خاصة جدا بها،  فهي دائمة العمل في المنزل، من أجل توفير الراحة لكل أفراد عائلتها، و تحاول بذل قصارى جهدها لكي تحافظ على نمط حياة صحي و طبيعي في المنزل، و لكن عليها أيضا أن تهتم بنفسها، فالإهتمام بالنفس،  سيشعر كل من حولها، بأنها إمرأة سعيدة، مما سيؤثر إيجابيا على الزوج و الأبناء، و هذا ما سيجعل العائلة أكثر سعادة و أكثر توازنا نفسيا، و من جهة أخرى، عند اهتمامك بنفسك، أنت تعلمين أبنائك الإهتمام بأنفسهم أيضا. المهارات الحياتية الهامة للأمهات العاملات نصائح للحد من الإمساك أثناء الحمل

قائمة ببعض الأمور التي يجب ألا تفوت الأمهات

2A2DD94200000578-0-image-a-40_1435872884792
بواسطة: - آخر تحديث: 5 نوفمبر، 2015

معظم الأمهات من النوع الذي يحاول ان يكون مثاليا, فهي تحاول دائما أن تقدم ما هو الأفضل من أجل أسرتها، و لا تتوارع عن تأنيب ضميرها في حال تهاونت في بعض المهام، و لكن يجب على كل أم أن تعي تماما، أن احتياجات المنزل لا تقتصر فقط على التنظيف و القيام بأعمال المطبخ و فقط،  بل الأم المثالية هي الأم التي تحاول دائما أن تكون كل شيء في حياة أفراد عائلتها..

 لذلك سنقدم لك بعض الأمور التي يجب ألا تفوت أي ربة منزل، و التي يجب أن تسعى لتوفيرها لعائلتها، و التي منها ….

1. الوجبة الغذائية

لا تجعلي الهدف من تقديم الوجبة الغذائية هو مجرد تناول الطعام، و لكن عليك المحاولة في جعل أي وجبة طعام تقدم على مائدتك، هي  مميزة و مختلفة عن سائر العائلات، فالاجتماع حول المائدة و تبادل أطراف الحديث الودي سيعيد التوازن للعائلة حتما، و يعمل على إزالة أي خلافات فيما بينهم.

2. وقت المطالعة الخاص لطفلك

عليك تخصيص وقت معين في اليوم للقراءة، فهي ستكون مفيدة لكلا الطرفين، لأنه من خلالها سيكتسب  الطفل القدرة على استيعاب كمية لا بأس بها من المفردات اللغوية، و هذا الوقت سيعمل على مضاعفة الألفة و المودة بينكما.

 3. التروي في الأمور

عليك إيجاد طريقة في التعامل مع العائلة بروية، و إفساح المجال للتمتع بالوقت، ويفضل أن تقومي بتنظيم برنامج نشاطي يجمع بين أفراد العائلة، لتوطيد العلاقات فيما بينهم.

4. قول “أحبك” علنا

إن تربية الطفل على ثقافة التعبير عن المودة لفظيا و جسديا هو أمر صحي للغاية، فعند السماح له بالقيام بذلك، سيشعره هذا التصرف بالأمان ، إضافة إلى ذلك، هو لن يتردد في التعبير عن الحب لك ولكل من يحيط به في حياته.

5. تعليم القيم و الأخلاق

يمكن للأم القيام بذلك من خلال زرع الحب بين أفراد العائلة، و بالأخص عند القيام بذلك مع الطفل منذ الصغر، من خلال تشجيعه على فعل الخير و تقديم الخدمات و المساعدة في كثير من الأمور،  و يمكن للأم  أيضا أن تعمل على توضح مدى أهمية التعليم و التربية و الأخلاق لكل أفراد عائلتها، من خلال سرد القصص و الحكايات التي تعمل على التشجيع من أجل فعل الخير.

6. الإعتناء بالنفس

كل أم لديها احتياجات خاصة جدا بها،  فهي دائمة العمل في المنزل، من أجل توفير الراحة لكل أفراد عائلتها، و تحاول بذل قصارى جهدها لكي تحافظ على نمط حياة صحي و طبيعي في المنزل، و لكن عليها أيضا أن تهتم بنفسها، فالإهتمام بالنفس،  سيشعر كل من حولها، بأنها إمرأة سعيدة، مما سيؤثر إيجابيا على الزوج و الأبناء، و هذا ما سيجعل العائلة أكثر سعادة و أكثر توازنا نفسيا، و من جهة أخرى، عند اهتمامك بنفسك، أنت تعلمين أبنائك الإهتمام بأنفسهم أيضا.

المهارات الحياتية الهامة للأمهات العاملات

نصائح للحد من الإمساك أثناء الحمل

اقرأ ايضا