البحث عن مواضيع

تربية الحيوانات الأليفة يتبادر الكثير من الاسئلة لدى الأباء و الأمهات حول ماهية الجوانب الأيجابية لتربية الحيوانات الأليفة بالنسبة للأطفال, حيث هنالك العديد من الجوانب الإيجابية التي تظهر أهمية اقتناء الأطفال للحيوانات أليفة, إذ لا يقتصر دور الحيوانات الأليفة بتعليم الأطفال المهارات الحياتية, فالأطفال يمكن أن يبنو صداقات عميقة مع حيواناتهم الأليفة. فوائد تربية الحيوانات الأليفة للأطفال تحمل المسؤولية تحتاج الحيوانات الأليفة إلى العناية و الأهتمام بشكل يومي وفي كافة الأوقات, حيث تعتمد الحيوانات الأليفة على البشر في الطعام و الترفيه و التديب, ولذلك ينمي تربية الأطفال للحيوانات الأليفة روح المسؤولية و الرعاية بالآخرين في وقت مبكر من عمر الطفل,, فالأطفال الذين ينشطون في تربية الحيوانات الأليفة عادة ما يتعلمون كيفية التعاطف والرأفة, وتحمل المسؤولية في العناية بمخلوق آخر يجعلهم بارعين في تقديم أفضل رعاية لأنفسهم. ويمكن للأطفال في البداية مساعدة والديهم في ملئ أوعية الطعام والماء وتقديمها للحيوان, ومن ثم يمكن أن تزداد أنشطة الرعاية لأشياء  أكثر عندما يتقدم الطفل بالعمر. أقل عرضة لأمراض الحساسية والربو أظهرت بعض الدراسات أن الأطفال الذين ينشئون مع الحيوانات الأليفة هم اقل عرضة لتطوير أمراض الحساسية والربو, عندما يتعرض الأطفال لوبر الحيوانات الأليفة والمواد الأخرى المسببة للحساسية قبل عمر سنة, فإن الجسم يميل إلى تطوير أنظمة مناعة أقوى. الثقة بالنفس تبني تحمل المسؤولية الثقة بالنفس لدى الطفل,حيث تأتي الثقة بالنفس جنبا إلى جنب مع تحمل المسؤولية, فعندما ينجح الطفل برعاية الحيوان الأليف فإنه بلا شك سيشعر بالرضا عن نفسه ويصبح فخورا بذاته, مما يزيد ثقته بنفسه. الهدوء بعض الأطفال يميلون إلى الهدوء أكثر إلى جانب حيواناتهم الأليفة, إذ يلجأ بعض الأطفال والبالغين إلى حيواناتهم عند الشعور بالحزن والغضب أو أي  اضطرابات أخرى. وتوفر الحيوانات الأليفة الشعور بالسلام والحب غير المشروط لأصحابها. تخفيف الإجهاد والتوتر كثير من الناس يلجئون إلى كلابهم للشعور بالراحة, حيث يشعر البعض بالمتعة عند المشي مع حيواناتهم الأليفة, فهي تستمع لهم دون أن تتحدث بالمقابل, ولا تعطي المشورة وتبدي رأيها عندما لا يريد الشخص ذلك, والقطط أيضا يمكن أن تخفف من التوتر, فاحتضان جسدها الطري وشعرها الناعم مع أصوات الخرخرة توفر شعورا جيدا بالطمأنينة لدى الشخص. تعلم المزيد عن الالتزام يشعر الأطفال الذين يعيشون مع حيواناتهم الأليفة بالالتزام بشكل أكبر من غيرهم, فالحيوانات ليست كالألعاب توضع على الرف عندما نمل من اللعب بهم, فإنها تحتاج باستمرار للرعاية وتقديم الطعام والتنظيف واللعب. الانضباط عندما يكبر الأطفال مع الحيوانات الأليفة, فإنهم يتعلمون الكثير عن الانضباط, فوجود الكلب في المنزل يعني تدريبه وتعليمه الاستماع للأوامر.

فوائد تربية الحيوانات الأليفة للأطفال

s
بواسطة: - آخر تحديث: 28 يوليو، 2016

تربية الحيوانات الأليفة

يتبادر الكثير من الاسئلة لدى الأباء و الأمهات حول ماهية الجوانب الأيجابية لتربية الحيوانات الأليفة بالنسبة للأطفال, حيث هنالك العديد من الجوانب الإيجابية التي تظهر أهمية اقتناء الأطفال للحيوانات أليفة, إذ لا يقتصر دور الحيوانات الأليفة بتعليم الأطفال المهارات الحياتية, فالأطفال يمكن أن يبنو صداقات عميقة مع حيواناتهم الأليفة.

فوائد تربية الحيوانات الأليفة للأطفال

تحمل المسؤولية

تحتاج الحيوانات الأليفة إلى العناية و الأهتمام بشكل يومي وفي كافة الأوقات, حيث تعتمد الحيوانات الأليفة على البشر في الطعام و الترفيه و التديب, ولذلك ينمي تربية الأطفال للحيوانات الأليفة روح المسؤولية و الرعاية بالآخرين في وقت مبكر من عمر الطفل,, فالأطفال الذين ينشطون في تربية الحيوانات الأليفة عادة ما يتعلمون كيفية التعاطف والرأفة, وتحمل المسؤولية في العناية بمخلوق آخر يجعلهم بارعين في تقديم أفضل رعاية لأنفسهم. ويمكن للأطفال في البداية مساعدة والديهم في ملئ أوعية الطعام والماء وتقديمها للحيوان, ومن ثم يمكن أن تزداد أنشطة الرعاية لأشياء  أكثر عندما يتقدم الطفل بالعمر.

7426-1-or-1440407467

أقل عرضة لأمراض الحساسية والربو

أظهرت بعض الدراسات أن الأطفال الذين ينشئون مع الحيوانات الأليفة هم اقل عرضة لتطوير أمراض الحساسية والربو, عندما يتعرض الأطفال لوبر الحيوانات الأليفة والمواد الأخرى المسببة للحساسية قبل عمر سنة, فإن الجسم يميل إلى تطوير أنظمة مناعة أقوى.

الثقة بالنفس

تبني تحمل المسؤولية الثقة بالنفس لدى الطفل,حيث تأتي الثقة بالنفس جنبا إلى جنب مع تحمل المسؤولية, فعندما ينجح الطفل برعاية الحيوان الأليف فإنه بلا شك سيشعر بالرضا عن نفسه ويصبح فخورا بذاته, مما يزيد ثقته بنفسه.

الهدوء

بعض الأطفال يميلون إلى الهدوء أكثر إلى جانب حيواناتهم الأليفة, إذ يلجأ بعض الأطفال والبالغين إلى حيواناتهم عند الشعور بالحزن والغضب أو أي  اضطرابات أخرى. وتوفر الحيوانات الأليفة الشعور بالسلام والحب غير المشروط لأصحابها.

تخفيف الإجهاد والتوتر

كثير من الناس يلجئون إلى كلابهم للشعور بالراحة, حيث يشعر البعض بالمتعة عند المشي مع حيواناتهم الأليفة, فهي تستمع لهم دون أن تتحدث بالمقابل, ولا تعطي المشورة وتبدي رأيها عندما لا يريد الشخص ذلك, والقطط أيضا يمكن أن تخفف من التوتر, فاحتضان جسدها الطري وشعرها الناعم مع أصوات الخرخرة توفر شعورا جيدا بالطمأنينة لدى الشخص.

تعلم المزيد عن الالتزام

يشعر الأطفال الذين يعيشون مع حيواناتهم الأليفة بالالتزام بشكل أكبر من غيرهم, فالحيوانات ليست كالألعاب توضع على الرف عندما نمل من اللعب بهم, فإنها تحتاج باستمرار للرعاية وتقديم الطعام والتنظيف واللعب.

الانضباط

عندما يكبر الأطفال مع الحيوانات الأليفة, فإنهم يتعلمون الكثير عن الانضباط, فوجود الكلب في المنزل يعني تدريبه وتعليمه الاستماع للأوامر.

اقرأ ايضا