البحث عن مواضيع

الغازات عند الرضع تعد الغازات إحدى مسببات المغص عند الأطفال الرضع الأمر الذي قد يصعب التعامل معه او علاجه نتيجة لإستمراره وعدم توقفه, ويعود ذلك الى أن الأطفال الرضع هم أكثر عرضة لإبتلاع الهواء بصرف النظر عن كيفية إطعامة أو إرضاعه, وبالتالي فإن المغص الناتج عن الغازات يجعل الطفل شديد البكاء وقليل النوم, بالإضافة الى أن بعض الأمهات قد يصعب عليها التعامل مع الطفل ومحاولة تهدئة بسبب الألم الذي يعاني منه الطفل, وبالرغم من استمرار وجود الغازات عند الأطفال الا ان هناك بعض التصرفات التي تساهم في علاج الغازات عند الأطفال, حيث لا يقتصر علاج الغازات على إعطاء الطفل الأدوية فقط, وفيما يلي كيفية علاج الغازات عند الأطفال والحد منها.       كيفية إرضاع الطفل تعتبر وضعية الطفل أثناء إرضاعه إحدى مسببات الغازات في البطن في حال كانت خاطئة, حيث يجب وضع الطفل الوضعية الصحيحة أثناء الرضاعة بحيث يكون الرأس أعلى من المعدة, لان الرضاعة سواء كانت طبيعية أم باستخدام الزجاجة تزيد من نسبة إبتلاع الطفل للهواء حيث تساهم الوضعية الصحيحة للطفل أثناء الرضاعة بإبقاء الحليب في قاع المعدة وخروج الهواء من الفم. التجشؤ تجشؤ الطفل بعد الرضاعة من أفضل الطرق في تخفيف الغازات الموجودة في المعدة وبالتالي تخيف ألم الطفل, لذلك يجب تجشؤ الطفل بعد كل رضعة وذلك بإسناد الطفل و انتظاره حتى يتجشأ. تفقد زجاجة الإرضاع إن طريقة تصميم زجاجة الإرضاع أو الرضاعة له دورا مهما في تخفيف او زيادة نسبة الهواء الذي يدخل إلى معدة الطفل, لذلك لابد من تفقد الرضاعة ومحاولة اقتناء الرضاعة التي تمنع دخول الهواء إلى بطن الطفل, كذلك إن كان تدفق الحليب قليل في الرضاعة يجب تبديلها وإحضار الرضاعة ذات التدفق المناسب للعمر الطفل. تدليك بطن الطفل هناك بعض التمارين او الأساليب التي يمكن اتباعها للتخفيف من الغازات عند الأطفال كتدليك بطن الطفل بشكل لطيف وكذلك محاولة تحريك الرجلين بإتجاه البطن والى الأسفل بوضعية ركوب الدراجة بعد تنييم الطفل على ظهره. الحد من مسببات الغازات لدى الأم يجب على الأم التي ترضع طفلها رضاعة طبيعية الحد من الأطعمة التي تسبب الغازات لأنها حتما ستنتقل إلى الطفل عبر الحليب وبالتالي ستزيد من مغص الطفل الناتج عن الغازات. استخدام الأدوية لا شك أن الأطفال يحتاجون إلى العقاقير والادوية التي تساهم في تخفيف المغص الناتج عن الغازات الا انه يجب عدم الإفراط في إعطاء الطفل الأدوية, ويجب استخدام الدواء بإستشارة الطبيب.اا

علاج الغازات عند الرضع

hqdefault (1)
بواسطة: - آخر تحديث: 3 يوليو، 2016

الغازات عند الرضع

تعد الغازات إحدى مسببات المغص عند الأطفال الرضع الأمر الذي قد يصعب التعامل معه او علاجه نتيجة لإستمراره وعدم توقفه, ويعود ذلك الى أن الأطفال الرضع هم أكثر عرضة لإبتلاع الهواء بصرف النظر عن كيفية إطعامة أو إرضاعه, وبالتالي فإن المغص الناتج عن الغازات يجعل الطفل شديد البكاء وقليل النوم, بالإضافة الى أن بعض الأمهات قد يصعب عليها التعامل مع الطفل ومحاولة تهدئة بسبب الألم الذي يعاني منه الطفل, وبالرغم من استمرار وجود الغازات عند الأطفال الا ان هناك بعض التصرفات التي تساهم في علاج الغازات عند الأطفال, حيث لا يقتصر علاج الغازات على إعطاء الطفل الأدوية فقط, وفيما يلي كيفية علاج الغازات عند الأطفال والحد منها.

images

 

 

 

كيفية إرضاع الطفل

تعتبر وضعية الطفل أثناء إرضاعه إحدى مسببات الغازات في البطن في حال كانت خاطئة, حيث يجب وضع الطفل الوضعية الصحيحة أثناء الرضاعة بحيث يكون الرأس أعلى من المعدة, لان الرضاعة سواء كانت طبيعية أم باستخدام الزجاجة تزيد من نسبة إبتلاع الطفل للهواء حيث تساهم الوضعية الصحيحة للطفل أثناء الرضاعة بإبقاء الحليب في قاع المعدة وخروج الهواء من الفم.

التجشؤ

تجشؤ الطفل بعد الرضاعة من أفضل الطرق في تخفيف الغازات الموجودة في المعدة وبالتالي تخيف ألم الطفل, لذلك يجب تجشؤ الطفل بعد كل رضعة وذلك بإسناد الطفل و انتظاره حتى يتجشأ.

تفقد زجاجة الإرضاع

إن طريقة تصميم زجاجة الإرضاع أو الرضاعة له دورا مهما في تخفيف او زيادة نسبة الهواء الذي يدخل إلى معدة الطفل, لذلك لابد من تفقد الرضاعة ومحاولة اقتناء الرضاعة التي تمنع دخول الهواء إلى بطن الطفل, كذلك إن كان تدفق الحليب قليل في الرضاعة يجب تبديلها وإحضار الرضاعة ذات التدفق المناسب للعمر الطفل.

تدليك بطن الطفل

هناك بعض التمارين او الأساليب التي يمكن اتباعها للتخفيف من الغازات عند الأطفال كتدليك بطن الطفل بشكل لطيف وكذلك محاولة تحريك الرجلين بإتجاه البطن والى الأسفل بوضعية ركوب الدراجة بعد تنييم الطفل على ظهره.

الحد من مسببات الغازات لدى الأم

يجب على الأم التي ترضع طفلها رضاعة طبيعية الحد من الأطعمة التي تسبب الغازات لأنها حتما ستنتقل إلى الطفل عبر الحليب وبالتالي ستزيد من مغص الطفل الناتج عن الغازات.

استخدام الأدوية

لا شك أن الأطفال يحتاجون إلى العقاقير والادوية التي تساهم في تخفيف المغص الناتج عن الغازات الا انه يجب عدم الإفراط في إعطاء الطفل الأدوية, ويجب استخدام الدواء بإستشارة الطبيب.اا

اقرأ ايضا