البحث عن مواضيع

كل طفل يمتلك طبيعة مختلفة عن غيره من الأطفال, بحيث يتميز بعضهم عن بعض بشخصياتهم و تصرفاتهم, و سلوكياتهم التي قد تصيب الآباء بالإعياء,  خاصة إذا كانوا يمتلكون شخصيات قوية, و يتصفون بالعنادة, و الرغبة في القيام ببعض الأمور لوحدهم من دون أي مساعدة, الأمر الذي يحيج الآباء إلى الصراخ طوال الوقت, من دون جدوى, و لكن هل توجد حلول و طرق أخرى للتعامل مع مثل هذه الشخصيات من دون الحاجة إلى الصراخ؟ أهم الطرق للتعامل مع الأطفال العنيدين الثبات على الرأي قد تأخذ الآباء العاطفة اتجاه أبنائهم لدى إصرارهم على القيام ببعض الأمور لوحدهم, أو رفضهم لتقبل بعض الأشياء من مبدأ العناد, بحيث يستسلم الآباء لطلباتهم و يقدموا لهم ما يريدون, و ذلك بالطبع أسلوب خاطئ, ينبغي استبداله بثبات الآباء على رأيهم, و التمسك به, حتى و لو انفجر الأطفال من البكاء, حتى يخضعوا لتعليماتهم و يبتعدوا عن عنادهم. اختيار المعركة ينبغي على الآباء فرض القوانين على أطفالهم بحكمة, بحيث لا يشعر أطفالهم بأنهم مجبورين على القيام بأمور لا يرغبون بها رغما عنهم, و ذلك بعدم التضيق عليهم في بعض الأمور السخيفة, و التساهل معهم معظم الأحيان. التجاهل يعتبر أسلوب التجاهل من أفضل الطرق المتبعة في تهذيب نفسيات الأطفال العنيدين و العصبيين, بحيث يشعر الأطفال بعدم أهميتهم, و بأنه غير مرغوب التحدث إليهم, مما يجعلهم يهدأون عن الإلحاح, و العناد, و يصبحوا أكثر طاعة. التوجيه يتمتع الأطفال الصغار بالحركة الدائمة, المفعمة بالحيوية, التي تدفعهم للقيام بأمور خارقة, و مؤذية تسبب لهم الأذى, الأمر الذي يدفع آبائهم إلى الجنون, و استخدام الصراخ لمنعهم من القيام بذلك, بدلا من توجيههم و استخدام أساليب أكثر فاعلية تلفت انتباههم عن هذه التصرفات, كإعطائهم بعض الألعاب المثيرة, أو الغناء بطريقة غبية تشتت انتباههم. عدم الصراخ أو الضرب يترك الضرب أو الصراخ أثرا قويا في نفسية الطفل, محاولا تقليد ذويه في تصرفاتهم, و صراخهم, لإعتقاده بأنه شيئ ضروري و ينبغي القيام به, لذا يفضل الإمتناع عن تصحيح السلوك السلبي بسلوك سلبي آخر. استخدام المديح يحتاج الطفل من وقت إلى آخر لبعض المديح عن الأعمال الجيدة التي يقوم بها, لخلق شعور بأنه مهم, كما يفضل تجاهل قيامهم بالأمور السيئة, لإبعادهم عن القيام بها مرة أخرى. كيف يمكن التعامل مع الطفل الكاذب كيف تتعامل مع شخص مزعج ( السلبي) طرق للحد من أنفعالات الأطفال

طرق فعالة للتعامل مع الأطفال ذو الشخصية الفذة

dealing-with-a-stubborn-child-300x180
بواسطة: - آخر تحديث: 3 أغسطس، 2013

كل طفل يمتلك طبيعة مختلفة عن غيره من الأطفال, بحيث يتميز بعضهم عن بعض بشخصياتهم و تصرفاتهم, و سلوكياتهم التي قد تصيب الآباء بالإعياء,  خاصة إذا كانوا يمتلكون شخصيات قوية, و يتصفون بالعنادة, و الرغبة في القيام ببعض الأمور لوحدهم من دون أي مساعدة, الأمر الذي يحيج الآباء إلى الصراخ طوال الوقت, من دون جدوى, و لكن هل توجد حلول و طرق أخرى للتعامل مع مثل هذه الشخصيات من دون الحاجة إلى الصراخ؟

أهم الطرق للتعامل مع الأطفال العنيدين

الثبات على الرأي

قد تأخذ الآباء العاطفة اتجاه أبنائهم لدى إصرارهم على القيام ببعض الأمور لوحدهم, أو رفضهم لتقبل بعض الأشياء من مبدأ العناد, بحيث يستسلم الآباء لطلباتهم و يقدموا لهم ما يريدون, و ذلك بالطبع أسلوب خاطئ, ينبغي استبداله بثبات الآباء على رأيهم, و التمسك به, حتى و لو انفجر الأطفال من البكاء, حتى يخضعوا لتعليماتهم و يبتعدوا عن عنادهم.

اختيار المعركة

ينبغي على الآباء فرض القوانين على أطفالهم بحكمة, بحيث لا يشعر أطفالهم بأنهم مجبورين على القيام بأمور لا يرغبون بها رغما عنهم, و ذلك بعدم التضيق عليهم في بعض الأمور السخيفة, و التساهل معهم معظم الأحيان.

التجاهل

يعتبر أسلوب التجاهل من أفضل الطرق المتبعة في تهذيب نفسيات الأطفال العنيدين و العصبيين, بحيث يشعر الأطفال بعدم أهميتهم, و بأنه غير مرغوب التحدث إليهم, مما يجعلهم يهدأون عن الإلحاح, و العناد, و يصبحوا أكثر طاعة.

التوجيه

يتمتع الأطفال الصغار بالحركة الدائمة, المفعمة بالحيوية, التي تدفعهم للقيام بأمور خارقة, و مؤذية تسبب لهم الأذى, الأمر الذي يدفع آبائهم إلى الجنون, و استخدام الصراخ لمنعهم من القيام بذلك, بدلا من توجيههم و استخدام أساليب أكثر فاعلية تلفت انتباههم عن هذه التصرفات, كإعطائهم بعض الألعاب المثيرة, أو الغناء بطريقة غبية تشتت انتباههم.

عدم الصراخ أو الضرب

يترك الضرب أو الصراخ أثرا قويا في نفسية الطفل, محاولا تقليد ذويه في تصرفاتهم, و صراخهم, لإعتقاده بأنه شيئ ضروري و ينبغي القيام به, لذا يفضل الإمتناع عن تصحيح السلوك السلبي بسلوك سلبي آخر.

استخدام المديح

يحتاج الطفل من وقت إلى آخر لبعض المديح عن الأعمال الجيدة التي يقوم بها, لخلق شعور بأنه مهم, كما يفضل تجاهل قيامهم بالأمور السيئة, لإبعادهم عن القيام بها مرة أخرى.

كيف يمكن التعامل مع الطفل الكاذب

كيف تتعامل مع شخص مزعج ( السلبي)

طرق للحد من أنفعالات الأطفال

اقرأ ايضا