البحث عن مواضيع

كثيرا ما نلاحظ , عند زيارتنا لبعض العئلات , ان أحدا من أطفالها يبقى صامتا طيلة فترة وجودنا , وبعد خروجنا من منازل  هذه العائلات , تبداء الحركة فية و الكلام , تسمى هذه الظاهرة بالصمت الاختياري , وهي عبارة عن اظطراب يصيب الاطفال , حيث تصيب الطفل حالة من الصمت أو ما شبهاها في الموقف الاجتماعية  و بخاصة بالمدرسة . معظم الاطفال المصابين يبقون صامتين تماما , في حالة مواجهتهم ضغوطا نفسية معينة, ولكن البعض قد يهمس بالكلام أو ينطق كلمات محددة جدا , بينما يتكلمون بطلاقة بحالات أجتماعية أخرى . و يعتقد أن الصمت الأختياري نوع من أنواع الرهاب الاجتماعي للاطفال , قد تستمر معظم هذه الحالات لاسابيع او شهور , و قد يستمر لسنين في الحالات الشديدة التي تؤدي الى الرسوب في المتكرر للطفل , أو قد يعاني الطفل من انعدام تطور العلاقات الاجتماعية لقد غيرت الادوية النفسية , مثل البروزاك , مسار الكثير من حالات الصمت عند الاطفال غلى الاحسن , حيث يكون التحسن اسرع و اكثر استقرارا. وينقسم العلاج الى مرحلتين العلاج النفسي و العلاج الدوائي , العلاج النفسي يكون فقط من خلال العلاج السلوكي المعرفي بالاضافة غلى تثقيف الأهل في كيفية التعامل مع الطفل في دعمه , و تشجيعة على الكلام . اما العلاج الدوائي فإظهرت نتائج البحوث الإكلينيكية أن استخدام مثبطات ارتجاع السيروتونين, كالبروزاك مثلا مشجعة جدا و تعجل في الشفاء و تحسن أداء الطفل اجتماعيا و دراسيا

الصمت الاختياري عند الأطفال

When i make silence2
بواسطة: - آخر تحديث: 13 أبريل، 2015

كثيرا ما نلاحظ , عند زيارتنا لبعض العئلات , ان أحدا من أطفالها يبقى صامتا طيلة فترة وجودنا , وبعد خروجنا من منازل  هذه العائلات , تبداء الحركة فية و الكلام , تسمى هذه الظاهرة بالصمت الاختياري , وهي عبارة عن اظطراب يصيب الاطفال , حيث تصيب الطفل حالة من الصمت أو ما شبهاها في الموقف الاجتماعية  و بخاصة بالمدرسة .

معظم الاطفال المصابين يبقون صامتين تماما , في حالة مواجهتهم ضغوطا نفسية معينة, ولكن البعض قد يهمس بالكلام أو ينطق كلمات محددة جدا , بينما يتكلمون بطلاقة بحالات أجتماعية أخرى . و يعتقد أن الصمت الأختياري نوع من أنواع الرهاب الاجتماعي للاطفال ,

قد تستمر معظم هذه الحالات لاسابيع او شهور , و قد يستمر لسنين في الحالات الشديدة التي تؤدي الى الرسوب في المتكرر للطفل , أو قد يعاني الطفل من انعدام تطور العلاقات الاجتماعية

لقد غيرت الادوية النفسية , مثل البروزاك , مسار الكثير من حالات الصمت عند الاطفال غلى الاحسن , حيث يكون التحسن اسرع و اكثر استقرارا. وينقسم العلاج الى مرحلتين العلاج النفسي و العلاج الدوائي , العلاج النفسي يكون فقط من خلال العلاج السلوكي المعرفي بالاضافة غلى تثقيف الأهل في كيفية التعامل مع الطفل في دعمه , و تشجيعة على الكلام . اما العلاج الدوائي فإظهرت نتائج البحوث الإكلينيكية أن استخدام مثبطات ارتجاع السيروتونين, كالبروزاك مثلا مشجعة جدا و تعجل في الشفاء و تحسن أداء الطفل اجتماعيا و دراسيا

اقرأ ايضا