البحث عن مواضيع

عادة ما يكون لدى المتزوجين العديد من القواسم المشتركة، ويقول الباحثون أن ذلك قد يمتد إلى جيناتهم. يميل الزوجين إلى أن يكونا أكثر مماثلة جينيا، أكثر من أي شخصين تم اختيارهم عشوائيا من الشارع، وذلك وفقا لدراسة جديدة. وبعبارة أخرى " الطيور على أشكالها تقع " وهذا من المحتمل لأن الناس المتشابهين وراثيا لديهم المزيد من الفرص للالتقاء والتزاوج. تدفع الجينات الكثير من الأشياء التي يمكن أن توفر الفرص بمن نلتقي وتحدد النتائج بمن نرتبط. على سبيل المثال، قد تحدد جيناتك ما إذا كان شريك حياتك المحتمل يشترك معك في الطول والوزن، أو خلفيتك العرقية أو الدينية أو مستوى التعليم. فقد تم دراسة 825 من الأزواج، ووجد 1,7 مليون نقطة محتملة من التشابه الوراثي!. وكان ذلك أكثر بكثير من المقارنة بين أي شخصين اختيرا بشكل عشوائي. وقال الباحثون أن هذا الاستنتاج يمكن أن ينتهي بتغيير النماذج الإحصائية التي يستخدمها العلماء لفهم الفروق الوراثية بين البشر، وذلك لأن مثل هذه النماذج غالبا ما تفترض التزاوج العشوائي. لكن التشابه بين الناس المتزوجين ليس عميقا كما بين الأشقاء. يتشارك الأشقاء ما يقارب نص جيناتهم، وحتى بين الأشقاء هناك اختلاف بنسبة 40-60%. ونطاقات البحث بين الزوجين أصغر من ذلك بكثير، لكن بالرغم من ذلك نرى أوجه كثيرة للتشابه بين الأزواج. الميل إلى الزواج من شخص مماثل جينيا هو أيضا أقل حجما من الميل إلى الزواج من شخص مع مستويات تعليمية متقاربة. التشابه الجيني بين الزوجين يحمل حوالي ثلث قوة التشابه التعليمية، حسب تقرير الباحثين. ومن المرجح أن الصفات الوراثية متماثلة الجينات ساعدت في تحديد الأشخاص بمن سيجتمعون خلال حياتهم. وإن الأشخاص ذوي الجينات المتماثلة قد يقودهم في نهاية المطاف إلى وجود تعليم مماثل، والذي يضعهم في نفس الأوضاع الاجتماعية ويمنحهم فرص أفضل للارتباط. ويميل الناس أيضا إلى الزواج من أشخاص يشبهونهم من حيث العرق والأصل وحتى حجم الجسم والشكل. وإن الجينات قد تشكل فروقا بيولوجية قد تقود الأشخاص إلى بعضهم بطريقة لم نفهمها حتى الآن. أمور تقوم بها الزوجة تسبب الألم و الحزن لزوجها علامات تحذيرية لإمكانية إنهاء العلاقة الزوجية بالطلاق اختلافات الاكتئاب بين الرجال والنساء عشرة عادات لإدارة منزلك أسباب بقاء الرجل عازبا

الشيء الغريب المشترك بين الزوجين

True-Love-with-a-Happy-Marriage-300x200
بواسطة: - آخر تحديث: 11 يونيو، 2014

عادة ما يكون لدى المتزوجين العديد من القواسم المشتركة، ويقول الباحثون أن ذلك قد يمتد إلى جيناتهم.

يميل الزوجين إلى أن يكونا أكثر مماثلة جينيا، أكثر من أي شخصين تم اختيارهم عشوائيا من الشارع، وذلك وفقا لدراسة جديدة.

وبعبارة أخرى ” الطيور على أشكالها تقع ” وهذا من المحتمل لأن الناس المتشابهين وراثيا لديهم المزيد من الفرص للالتقاء والتزاوج.

تدفع الجينات الكثير من الأشياء التي يمكن أن توفر الفرص بمن نلتقي وتحدد النتائج بمن نرتبط. على سبيل المثال، قد تحدد جيناتك ما إذا كان شريك حياتك المحتمل يشترك معك في الطول والوزن، أو خلفيتك العرقية أو الدينية أو مستوى التعليم.

فقد تم دراسة 825 من الأزواج، ووجد 1,7 مليون نقطة محتملة من التشابه الوراثي!. وكان ذلك أكثر بكثير من المقارنة بين أي شخصين اختيرا بشكل عشوائي.

وقال الباحثون أن هذا الاستنتاج يمكن أن ينتهي بتغيير النماذج الإحصائية التي يستخدمها العلماء لفهم الفروق الوراثية بين البشر، وذلك لأن مثل هذه النماذج غالبا ما تفترض التزاوج العشوائي.

لكن التشابه بين الناس المتزوجين ليس عميقا كما بين الأشقاء. يتشارك الأشقاء ما يقارب نص جيناتهم، وحتى بين الأشقاء هناك اختلاف بنسبة 40-60%. ونطاقات البحث بين الزوجين أصغر من ذلك بكثير، لكن بالرغم من ذلك نرى أوجه كثيرة للتشابه بين الأزواج.

الميل إلى الزواج من شخص مماثل جينيا هو أيضا أقل حجما من الميل إلى الزواج من شخص مع مستويات تعليمية متقاربة. التشابه الجيني بين الزوجين يحمل حوالي ثلث قوة التشابه التعليمية، حسب تقرير الباحثين.

ومن المرجح أن الصفات الوراثية متماثلة الجينات ساعدت في تحديد الأشخاص بمن سيجتمعون خلال حياتهم. وإن الأشخاص ذوي الجينات المتماثلة قد يقودهم في نهاية المطاف إلى وجود تعليم مماثل، والذي يضعهم في نفس الأوضاع الاجتماعية ويمنحهم فرص أفضل للارتباط.

ويميل الناس أيضا إلى الزواج من أشخاص يشبهونهم من حيث العرق والأصل وحتى حجم الجسم والشكل. وإن الجينات قد تشكل فروقا بيولوجية قد تقود الأشخاص إلى بعضهم بطريقة لم نفهمها حتى الآن.

أمور تقوم بها الزوجة تسبب الألم و الحزن لزوجها

علامات تحذيرية لإمكانية إنهاء العلاقة الزوجية بالطلاق

اختلافات الاكتئاب بين الرجال والنساء

عشرة عادات لإدارة منزلك

أسباب بقاء الرجل عازبا

اقرأ ايضا