البحث عن مواضيع

أمور تخيف المرأة من الزواج يعتبر الخوف  من الزواج مشكلة شائعة عند المرأة، و هذا يفسر الكثير من حالات الخطوبة الفاشلة، أو الطلاق السريع،  بالإضافة إلى عددا من حالات العنوسة التي أصبحت منتشرة بشكل واضح، و هنالك العديد من الأسباب المعقولة التي تودي إلى هذا الفشل، بحيث إن تخوف العديد من الفتيات من الزواج يودي إلى هذه المشاكل، و من أهم أسباب تخوف الفتيات من الزواج ما يلي. أهم أسباب تخوف الفتيات من الزواج : فقدان الاستقلالية تعتقد المرأة كالرجل بان الزواج من شانه أن يقتل استقلاليتها، و طريقتها في الحياة، حيث هناك الكثير من الأزواج الذين يقفون ضد نجاح المرأة وتفوقها, ولكن تفاهم المرأة مع الشريك حول مدى أهمية شعورها بالاستقلالية و النجاح يلغي الحواجز بين الزوجين أن كانا على انسجام و توافق. الخوف من الغش و التعرض للخداع قد يقع الزوجين في الكثير من المشاكل الزوجية، بالإضافة إلى توفر الكثير من المغريات التي قد تؤدي إلى سهولة الوقوع في فخ خارج نطاق العلاقة الزوجية، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى تعرض المرأة للايذاء العاطفي من الرجل. و تختلف معاناة المرأة  عن معاناة الرجل عند التعرض للخيانة و الغدر, فالمرأة بطبعها عاطفية جدا و غير قادرة على التعامل مع الألم العاطفي كما يتعامل معه الرجل , لذلك تخاف الكثير من الزواج خوفا من التعرض للألم العاطفي الغير من الشريك. الخوف من الملل يعتبر الزواج بعد بضع سنوات من الأمور الغير مثيرة ما لم يقم الأزواج بمساعدة بعضهما و العمل معا لجعله زواجا سعيدا، بحيث يدفع الملل العديد من النساء إلى تجنب الزواج، و الابتعاد عنه, إذ يؤدي الروتين إلى مشكلات عديدة في العلاقة الخاصة بين الزوجين، مثل المشكلات اليومية في العمل، التوتر والقلق بخصوص بناء المستقبل، مشاكل الأطفال وواجباتهم المدرسية، عادات الأكل التي لا تتغير، وعدم الرغبة في التجديد، أو التعرف على أماكن جديدة، وقضاء أوقات ممتعة مع الشريك. الشك تميل الكثير من النساء إلى الكثير من الشكوك في ما يتعلق الأمر بالزواج كقدرتها على الحب باستمرار، أو البقاء في الحب، و التغيرات النفسية بعد إنجاب الأطفال،  بحيث يأتي الزواج مع الكثير من المسووليات ، و تخشي المرأة بان تكون غير قادرة على رعاية كلهم. و يختلف الشك عن الغير, فالغيرة الشديدة وغير المنطقية، قد تسببب الشك بين الطرفين، وهذا يعد أمراً خطيرا على العلاقة, نظرا لأنه سوف يولد الكثير من المشاكل ببينهما وذلك لأن الثقة بين الزوجين من أهم أسس التي يقوم عليها الزواج الناجح. أهم الأسباب التي تخوف الرجل من الزواج تقيد حريته يعيش الرجل في سنوات شبابه و عزوبيته حرا دون أن يتقيد بشيء,  حيث تراه مسؤولا عن نفسه . فيحدد خياراته كما يحلو له ويسير حياته حسب قواعده الخاصة من دون ضوابط صارمة, ولذلك يخشى الكثير من الرجال الزواج ودخول عش الزوجية نظرا لخوفه من فقدان حريته و تمسك بها. الالتزام تجاه زوجته يخاف الانسان بطبيعته من الروتين والملل ،ولكن المرأة تميل إلى الاستقرار أكثر من الرجل,  ويخشى الكثير من الرجال مبدأ الالتزواج بالزواج مع امرأة واحدة, حيث هناك الكثير من الرجال الذين يفضلون البقاء عازبين و الخروج مع الفتيات دون التقيد مع امراة واحدة. ولا يدرك الرجل أن التغلب على الملل و الروتين يعتمد على الرجل و المرأة كليهما, حيث يجب على الشريكين بذل الجهد دائما في سبيل التغيير سواء بالسفر أو الخروج في كل أسبوع و تغيير الاجواء الروتينية. أن لا يكون قدوة لأطفاله إن الرجل لايهتم كثيرا بالانطباع الذي سيتركه عند جاره أو زميله أو حتى أهله, ولكن مايخيفه حد الهوس هو ذلك الانطباع الذي سيتركه في نفوس أطفاله , فهو يريد أن يروه رجلا رائعا وفي عينيهم البطل الأوحد الذي لايرون سواه وهذا يحد من حريته الشخصية وتصرفاته الطائشة.

أمور تخيف المرأة من الزواج

things-women-fear-about-marriage-300x180
بواسطة: - آخر تحديث: 14 أغسطس، 2016

أمور تخيف المرأة من الزواج

يعتبر الخوف  من الزواج مشكلة شائعة عند المرأة، و هذا يفسر الكثير من حالات الخطوبة الفاشلة، أو الطلاق السريع،  بالإضافة إلى عددا من حالات العنوسة التي أصبحت منتشرة بشكل واضح، و هنالك العديد من الأسباب المعقولة التي تودي إلى هذا الفشل، بحيث إن تخوف العديد من الفتيات من الزواج يودي إلى هذه المشاكل، و من أهم أسباب تخوف الفتيات من الزواج ما يلي.

أهم أسباب تخوف الفتيات من الزواج :

فقدان الاستقلالية

تعتقد المرأة كالرجل بان الزواج من شانه أن يقتل استقلاليتها، و طريقتها في الحياة، حيث هناك الكثير من الأزواج الذين يقفون ضد نجاح المرأة وتفوقها, ولكن تفاهم المرأة مع الشريك حول مدى أهمية شعورها بالاستقلالية و النجاح يلغي الحواجز بين الزوجين أن كانا على انسجام و توافق.

الخوف من الغش و التعرض للخداع

قد يقع الزوجين في الكثير من المشاكل الزوجية، بالإضافة إلى توفر الكثير من المغريات التي قد تؤدي إلى سهولة الوقوع في فخ خارج نطاق العلاقة الزوجية، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى تعرض المرأة للايذاء العاطفي من الرجل.

و تختلف معاناة المرأة  عن معاناة الرجل عند التعرض للخيانة و الغدر, فالمرأة بطبعها عاطفية جدا و غير قادرة على التعامل مع الألم العاطفي كما يتعامل معه الرجل , لذلك تخاف الكثير من الزواج خوفا من التعرض للألم العاطفي الغير من الشريك.

الخوف من الملل

يعتبر الزواج بعد بضع سنوات من الأمور الغير مثيرة ما لم يقم الأزواج بمساعدة بعضهما و العمل معا لجعله زواجا سعيدا، بحيث يدفع الملل العديد من النساء إلى تجنب الزواج، و الابتعاد عنه, إذ يؤدي الروتين إلى مشكلات عديدة في العلاقة الخاصة بين الزوجين، مثل المشكلات اليومية في العمل، التوتر والقلق بخصوص بناء المستقبل، مشاكل الأطفال وواجباتهم المدرسية، عادات الأكل التي لا تتغير، وعدم الرغبة في التجديد، أو التعرف على أماكن جديدة، وقضاء أوقات ممتعة مع الشريك.

الشك

تميل الكثير من النساء إلى الكثير من الشكوك في ما يتعلق الأمر بالزواج كقدرتها على الحب باستمرار، أو البقاء في الحب، و التغيرات النفسية بعد إنجاب الأطفال،  بحيث يأتي الزواج مع الكثير من المسووليات ، و تخشي المرأة بان تكون غير قادرة على رعاية كلهم.

و يختلف الشك عن الغير, فالغيرة الشديدة وغير المنطقية، قد تسببب الشك بين الطرفين، وهذا يعد أمراً خطيرا على العلاقة, نظرا لأنه سوف يولد الكثير من المشاكل ببينهما وذلك لأن الثقة بين الزوجين من أهم أسس التي يقوم عليها الزواج الناجح.

أهم الأسباب التي تخوف الرجل من الزواج

تقيد حريته

يعيش الرجل في سنوات شبابه و عزوبيته حرا دون أن يتقيد بشيء,  حيث تراه مسؤولا عن نفسه . فيحدد خياراته كما يحلو له ويسير حياته حسب قواعده الخاصة من دون ضوابط صارمة, ولذلك يخشى الكثير من الرجال الزواج ودخول عش الزوجية نظرا لخوفه من فقدان حريته و تمسك بها.

الالتزام تجاه زوجته

يخاف الانسان بطبيعته من الروتين والملل ،ولكن المرأة تميل إلى الاستقرار أكثر من الرجل,  ويخشى الكثير من الرجال مبدأ الالتزواج بالزواج مع امرأة واحدة, حيث هناك الكثير من الرجال الذين يفضلون البقاء عازبين و الخروج مع الفتيات دون التقيد مع امراة واحدة.

ولا يدرك الرجل أن التغلب على الملل و الروتين يعتمد على الرجل و المرأة كليهما, حيث يجب على الشريكين بذل الجهد دائما في سبيل التغيير سواء بالسفر أو الخروج في كل أسبوع و تغيير الاجواء الروتينية.

أن لا يكون قدوة لأطفاله

إن الرجل لايهتم كثيرا بالانطباع الذي سيتركه عند جاره أو زميله أو حتى أهله, ولكن مايخيفه حد الهوس هو ذلك الانطباع الذي سيتركه في نفوس أطفاله , فهو يريد أن يروه رجلا رائعا وفي عينيهم البطل الأوحد الذي لايرون سواه وهذا يحد من حريته الشخصية وتصرفاته الطائشة.

اقرأ ايضا