البحث عن مواضيع

في حين أن اللقاحات جعلت من أمراض الطفولة أمر نادرا, الإ أن العديد من الأمراض ما زالت من الحقائق الموجودة التي يجب التعامل معها, وهي تتراوح بين الأمراض الشائعة والأمراض النادرة مثل مرض كاواساكي , ويوجد العديد من الأمراض التي يجب على الوالدين التعرف إليها منها مايلي:- فيروس الجهاز التنفسي المخلوي:- فايروس يصيب المجاري التنفسية العلوية و الرئتين لدى الأطفال, إذ تبدأ العدوى  عند ظهور أعراض تشبه الأنفلونزا بما في ذلك الحمى و سيلان الأنف و السعال, و قد يعتبر هذا المرض  خطيرا بالنسبة للأطفال الرضع مما يستدعي دخولهم إلى المستشفى. عدوى الأذن:- تنتشر عدوى الأذن بين الأطفال الصغار , حيث أنهم أكثر عرضة لالتهابات الأذن لأن أنابيب النفير لديهم صغيرة, هذه الأنابيب تمتد من الأذن الوسطى إلى البلعوم الأنفي, و تشمل الأعراض المصاحبة لألتهاب الأذن الألم الحاد و الحمى, و معظم حالات التهاب الأذن تزول من تلقاء نفسها, و تساهم المطاعيم في مرحلة الطفولة على منع العدوى من بعض البكتيريا التي تسبب التهاب الأذن. مرض الخناق:- السمة المميزة لمرض الخناق هو السعال القوي, إذ  أن التهاب في الشعب الهوائية والحنجرة هو السبب وراء ذلك, و قد تستدعي بعض الحالات ضرورة الذهاب إلى المستشفى, إلا أن معظم الأطفال تتحسن من تلقاء نفسها في غضون أسبوع, و يعتبر الخناق أكثر شيوعا لدى الأطفال تحت الخامسة من العمر. مرض اليد و القدم والفم:-  يدعى فيروس الكوكساكي, يسبب هذا المرض جروح في الفم و طفح جلدي لدى اليدين و القدمين, حيث يميل هذا الفايروس في الانتشار بين الأطفال خلال فصل الصيف و الربيع. الرمد الساري :- الأحمرار و الحكة و سيلان الدموع كلها من علامات التهاب الملحمة, و هي عبارة عن التهاب غشاء الملحمة الذي يبطن الجفون, إذ تتشكل هذه الأعراض نتيجة إصابة بكتيرية أو فيروسية, وقد تزول معظم الحالات في غضون 4-7 أيام, لذلك يجب استشارة الطبيب عند إصابة الطفل لتحديد ما إذا كان بحاجة للعلاج أم لا. فايروس روتا:- قبل الوصول إلى لقاح فعال لهذا المرض فأن فايروس روتا كان السبب في  وفاة العديد من الأطفال نتيجة إصابتهم للإسهال, تشمل الأعراض الرئيسة لهذا الفايروس التقيء و الإسهال المائي مما قد يؤدي إلى إصابة الطفل بالجفاف بسرعة كبيرة, و يتوافر الآن نوعين من اللقاحات المضادة لفايروس روتا للأطفال الرضع. مرض كاواساكي:- مرض كاواساكي هو مرض نادر جدا يصيب الأطفال تحت سن الخامسة, و تشمل أعراضه ارتفاع في درجة الحرارة, و الطفح الجلدي, أحمرار في الوجه و اليدين و القدمين و العينين, و قد يؤدي عدم الحصول على العلاج إلى أمراض في القلب من الممكن أن تكون قاتلة, ولغاية الآن لم يجد الأطباء السبب وراء مرض الكاواساكي. الحصبة:- إذ كان أطفالك ملتزمين بالحصول على اللقاحات الخاصة لهم, فإن ذلك لا يستدعي للخوف من مرض الحصبة, تبدأ الإصابة بهذا المرض بسيلان الأنف والسعال وارتفاع في درجة الحرارة, وعند تلاشي هذه الأعراض يبدأ الطفح الجلدي بالأنتشار على كافة الجسم, و قد يتحسن بعض الأطفال خلال أسبوعين, وفي حين آخر يصاب بعضهم بالتهاب رئوي. مرض النكاف:- تم تطوير اللقاح المناسب لهذا المرض حيث أصبح من آخر الأمراض الشائعة للأطفال, وغالبا ما يسبب هذا المرض أي أعراض وفي حال ظهور أعراض فإنها تتمثل بتورم في الغدد بين الأذن والفك, وعلى الرغم من ارتفاع معدلات التطعيم إلا أن تم تسجيل العديد من حالات في الولايات المتحدة. الحصبة الألمانية ( روبيلا):-  يدعى الحصبة الألمانية وهو عبارة عن فايروس معتدل لا يسبب أي مشاكل خطيرة, ومع ذلك فأنه يضر بالجنين في حال إصابة المرأة الحامل به أثناء الحمل, وتتمثل أعراض المرض بظهور طفح جلدي يمتد من الوجه إلى باقي الجسم. السعال الديكي:- المصطلح الطبي لهذا المرض هو برتسيز, إن هذا المرض يجعل من السعال أمرا صعبا لدى الأطفال مما يجعلهم في الآخر يستنشقون شهقة تشبه صياح الديك, و تعتبر  المضادات المفيدة  لهذا المرض غير فعال مما يجعل من التطعيم أمر ضروريا. متلازمة راي:- ربما قد سمع الكثيرين إلى ضرورة عدم أعطاء الأسبرين إلى الأطفال والسبب في ذلك هو متلازمة راي, إذ يمكن لهذا المرض أن يصيب الأطفال الذين يتناولون الأدوية على الأسبرين خلال إصابتهم بمرض فيروسي, وتشمل أعراض هذا المرض تغييرات جذرية في السلوك و نوبات صرع و الغيبوبة. البكتيريا العنقودية:- هذه البكتيريا مقاومة للميثلسين أذ أنها نوع من أنواع البكتيريا التي لا تستجيب لبعض المضادات الحيوية, وتظهر هذه البكتيريا على شكل قروح أو دمامل وربما تبدو على شكل لدغة العنكبوت, ويعتبر الأطباء أن هذه البكتيريا من اسباب الألتهابات الجلدية أضافة إلى أن التهابات الأذن والأنف و الحنجرة التي تسببها هذه البكتيريا ما زالت في ارتفاع. القوباء الحلقية:- يعتبر مرضا آخر من أمراض الجلد, حيث يحدث نتيجة الأصابة بنوع من الفطريات التي لا تتضمن الديدان, ويسبب هذا المرض ظهور حلقة حمراء على الجلد أو بقعة مستديرة , و يجب الحرص من عدم تشارك الاطفال للمشط والفرشاة و المناشف  حيث أن هذه الفطريات المسببة للمرض سهلة الأنتشار. طرف فعالة لمساعدة الأطفال المصابين بأمراض عقلية أغرب الأمراض التي تصيب الإنسان

أمراض شائعة تصيب الأطفال

images-12
بواسطة: - آخر تحديث: 21 ديسمبر، 2014

في حين أن اللقاحات جعلت من أمراض الطفولة أمر نادرا, الإ أن العديد من الأمراض ما زالت من الحقائق الموجودة التي يجب التعامل معها, وهي تتراوح بين الأمراض الشائعة والأمراض النادرة مثل مرض كاواساكي , ويوجد العديد من الأمراض التي يجب على الوالدين التعرف إليها منها مايلي:-

  • فيروس الجهاز التنفسي المخلوي:- فايروس يصيب المجاري التنفسية العلوية و الرئتين لدى الأطفال, إذ تبدأ العدوى  عند ظهور أعراض تشبه الأنفلونزا بما في ذلك الحمى و سيلان الأنف و السعال, و قد يعتبر هذا المرض  خطيرا بالنسبة للأطفال الرضع مما يستدعي دخولهم إلى المستشفى.
  • عدوى الأذن:– تنتشر عدوى الأذن بين الأطفال الصغار , حيث أنهم أكثر عرضة لالتهابات الأذن لأن أنابيب النفير لديهم صغيرة, هذه الأنابيب تمتد من الأذن الوسطى إلى البلعوم الأنفي, و تشمل الأعراض المصاحبة لألتهاب الأذن الألم الحاد و الحمى, و معظم حالات التهاب الأذن تزول من تلقاء نفسها, و تساهم المطاعيم في مرحلة الطفولة على منع العدوى من بعض البكتيريا التي تسبب التهاب الأذن.
  • مرض الخناق:– السمة المميزة لمرض الخناق هو السعال القوي, إذ  أن التهاب في الشعب الهوائية والحنجرة هو السبب وراء ذلك, و قد تستدعي بعض الحالات ضرورة الذهاب إلى المستشفى, إلا أن معظم الأطفال تتحسن من تلقاء نفسها في غضون أسبوع, و يعتبر الخناق أكثر شيوعا لدى الأطفال تحت الخامسة من العمر.
  • مرض اليد و القدم والفم:-  يدعى فيروس الكوكساكي, يسبب هذا المرض جروح في الفم و طفح جلدي لدى اليدين و القدمين, حيث يميل هذا الفايروس في الانتشار بين الأطفال خلال فصل الصيف و الربيع.
  • الرمد الساري :- الأحمرار و الحكة و سيلان الدموع كلها من علامات التهاب الملحمة, و هي عبارة عن التهاب غشاء الملحمة الذي يبطن الجفون, إذ تتشكل هذه الأعراض نتيجة إصابة بكتيرية أو فيروسية, وقد تزول معظم الحالات في غضون 4-7 أيام, لذلك يجب استشارة الطبيب عند إصابة الطفل لتحديد ما إذا كان بحاجة للعلاج أم لا.
  • فايروس روتا:- قبل الوصول إلى لقاح فعال لهذا المرض فأن فايروس روتا كان السبب في  وفاة العديد من الأطفال نتيجة إصابتهم للإسهال, تشمل الأعراض الرئيسة لهذا الفايروس التقيء و الإسهال المائي مما قد يؤدي إلى إصابة الطفل بالجفاف بسرعة كبيرة, و يتوافر الآن نوعين من اللقاحات المضادة لفايروس روتا للأطفال الرضع.
  • مرض كاواساكي:- مرض كاواساكي هو مرض نادر جدا يصيب الأطفال تحت سن الخامسة, و تشمل أعراضه ارتفاع في درجة الحرارة, و الطفح الجلدي, أحمرار في الوجه و اليدين و القدمين و العينين, و قد يؤدي عدم الحصول على العلاج إلى أمراض في القلب من الممكن أن تكون قاتلة, ولغاية الآن لم يجد الأطباء السبب وراء مرض الكاواساكي.
  • الحصبة:– إذ كان أطفالك ملتزمين بالحصول على اللقاحات الخاصة لهم, فإن ذلك لا يستدعي للخوف من مرض الحصبة, تبدأ الإصابة بهذا المرض بسيلان الأنف والسعال وارتفاع في درجة الحرارة, وعند تلاشي هذه الأعراض يبدأ الطفح الجلدي بالأنتشار على كافة الجسم, و قد يتحسن بعض الأطفال خلال أسبوعين, وفي حين آخر يصاب بعضهم بالتهاب رئوي.
  • مرض النكاف:- تم تطوير اللقاح المناسب لهذا المرض حيث أصبح من آخر الأمراض الشائعة للأطفال, وغالبا ما يسبب هذا المرض أي أعراض وفي حال ظهور أعراض فإنها تتمثل بتورم في الغدد بين الأذن والفك, وعلى الرغم من ارتفاع معدلات التطعيم إلا أن تم تسجيل العديد من حالات في الولايات المتحدة.
  • الحصبة الألمانية ( روبيلا):-  يدعى الحصبة الألمانية وهو عبارة عن فايروس معتدل لا يسبب أي مشاكل خطيرة, ومع ذلك فأنه يضر بالجنين في حال إصابة المرأة الحامل به أثناء الحمل, وتتمثل أعراض المرض بظهور طفح جلدي يمتد من الوجه إلى باقي الجسم.
  • السعال الديكي:- المصطلح الطبي لهذا المرض هو برتسيز, إن هذا المرض يجعل من السعال أمرا صعبا لدى الأطفال مما يجعلهم في الآخر يستنشقون شهقة تشبه صياح الديك, و تعتبر  المضادات المفيدة  لهذا المرض غير فعال مما يجعل من التطعيم أمر ضروريا.
  • متلازمة راي:– ربما قد سمع الكثيرين إلى ضرورة عدم أعطاء الأسبرين إلى الأطفال والسبب في ذلك هو متلازمة راي, إذ يمكن لهذا المرض أن يصيب الأطفال الذين يتناولون الأدوية على الأسبرين خلال إصابتهم بمرض فيروسي, وتشمل أعراض هذا المرض تغييرات جذرية في السلوك و نوبات صرع و الغيبوبة.
  • البكتيريا العنقودية:- هذه البكتيريا مقاومة للميثلسين أذ أنها نوع من أنواع البكتيريا التي لا تستجيب لبعض المضادات الحيوية, وتظهر هذه البكتيريا على شكل قروح أو دمامل وربما تبدو على شكل لدغة العنكبوت, ويعتبر الأطباء أن هذه البكتيريا من اسباب الألتهابات الجلدية أضافة إلى أن التهابات الأذن والأنف و الحنجرة التي تسببها هذه البكتيريا ما زالت في ارتفاع.
  • القوباء الحلقية:- يعتبر مرضا آخر من أمراض الجلد, حيث يحدث نتيجة الأصابة بنوع من الفطريات التي لا تتضمن الديدان, ويسبب هذا المرض ظهور حلقة حمراء على الجلد أو بقعة مستديرة , و يجب الحرص من عدم تشارك الاطفال للمشط والفرشاة و المناشف  حيث أن هذه الفطريات المسببة للمرض سهلة الأنتشار.

طرف فعالة لمساعدة الأطفال المصابين بأمراض عقلية

أغرب الأمراض التي تصيب الإنسان

اقرأ ايضا