البحث عن مواضيع

نبذة عن إدرار الحليب عند المرضع تلجأ العديد من النساء إلى البحث عن الطرق الطبيعية التي تساعد على إدرار الحليب أثناء فترة الرضاعة في الشهور الأولى من حياة الطفل، لهذا الأمر تحتاج الأم إلى عناية و اهتمام شديدين خلال هذه المرحلة  المؤقتة التي تلي فترة الارهاق الجسدي بعد الولادة و الحمل، فالأم كل ما تبحث عنه و ترجوه هو الحصول على كل ما يساعدها في ابقاء رضيعها صحيحا و معافى و بكامل صحتك الجسدية، و الجدير بالذكر، أن حليب الأم الذي يتناوله الطفل يعد غذاءا متكامل يشمل على كل ما يحتاجه جسد الطفل، لكي ينمو بشكل سليم و يكبر دون التعرض إلى أي أعراض جانية لنقص نوع من أنواع الغذاء، لهذا السبب تعتبر مشكلة إدرار الحليب عند المرضع هي من أكثر المشاكل التي تعاني منها الأمهات في هذه المرحلة. أسباب عدم إدرار الحليب عند المرضع هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض نسبة الحليب في ثدي الأم، و بالتالي لا يجد الطفل الرضيع حاجته على الإطلاق من الغذاء، و يترتب على اثره التعرض لمشاكل صحية مختلفة و متنوعة، كمنع الطفل الرضيع من الرضاعة الطبيعية في الأيام الأولى  التي تلي الولادة، أو عدم المواظبة على ارضاع الرضيع من حليب الأم الطبيعي بشكل مستمر، فهذه الأمور تعود أسبابها  على الأم أولا و أخيرا، إلا أنه من جهة أخرى تعود أسبابها إلى الأسلوب المتبع مع الطفل عند البدء في ارضاعه طبيعيا، فاتجاه الطفل أثناء الرضاعة تجاه ثدي الأم قد يقلل من نسبة إدرار الحليب عند المرضع. نصائح غذائية تساعد على إدرار الحليب عند المرضع يعد الغذاء الطبيعي أحد أهم الطرق التي تساعد الأم على إدرار الحليب الذي يحتاجه الطفل الرضيع، فهناك قائمة من النصائح الغذائية التي تعمل على إدرار الحليب لدى الأم المرضع بشكل طبيعي بدلا من الذهاب و زيارة الطبيب، فالماء يترأس هذه القائمة، لأنه يقوم بمحاربة  الجفاف و رفع نسبة معدل إدرار الحليب، لذلك يجب على الأم أن تتناول يوميا  ما يقارب الثمان أكواب، كما ينصح أن تشرب الأم المرضع كوبا من الماء أثناء فترة الرضاعة، و كوبا أخر بعد الانتهاء، لضمان إدرار الحليب بشكل جيد للطفل، إضافة إلى تناول شراب الأعشاب الطبية، كالكراوية و الكمون و الحلبة، التي تعمل على زيادة كمية الحليب، إضافة إلى بذور السمسم التي يمكن إضافتها إلى السلطات على سبيل المثال، تؤدي نفس المهام التي يقوم بها الماء و الأعشاب الطبية. أطعمة تساعد على إدرار الحليب عند المرضع هناك مجموعة كبيرة من الأطعمة التي تساعد الأم المرضع على إدرار الحليب بشكل طبيعي، كالشومر الذي يلعب دورا كبيرا في إدرار الحليب لدى الأم، و ذلك من خلال تناوله طازجا غير مطهو، كذلك الأمر عند تناول الزنجبيل كمشروب ساخن، كما أن الخضروات الورقية بكافة أنواعها تعمل على إدرار الحليب لدى المرضع، لاحتوائها على نسبة كبيرة من معدن الكالسيوم و الحديد.

أطعمة تساعد على إدرار الحليب عند المرضع

00000000000000000000000-47
بواسطة: - آخر تحديث: 20 يونيو، 2016

نبذة عن إدرار الحليب عند المرضع

إدرار الحليبتلجأ العديد من النساء إلى البحث عن الطرق الطبيعية التي تساعد على إدرار الحليب أثناء فترة الرضاعة في الشهور الأولى من حياة الطفل، لهذا الأمر تحتاج الأم إلى عناية و اهتمام شديدين خلال هذه المرحلة  المؤقتة التي تلي فترة الارهاق الجسدي بعد الولادة و الحمل، فالأم كل ما تبحث عنه و ترجوه هو الحصول على كل ما يساعدها في ابقاء رضيعها صحيحا و معافى و بكامل صحتك الجسدية، و الجدير بالذكر، أن حليب الأم الذي يتناوله الطفل يعد غذاءا متكامل يشمل على كل ما يحتاجه جسد الطفل، لكي ينمو بشكل سليم و يكبر دون التعرض إلى أي أعراض جانية لنقص نوع من أنواع الغذاء، لهذا السبب تعتبر مشكلة إدرار الحليب عند المرضع هي من أكثر المشاكل التي تعاني منها الأمهات في هذه المرحلة.

أسباب عدم إدرار الحليب عند المرضع

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض نسبة الحليب في ثدي الأم، و بالتالي لا يجد الطفل الرضيع حاجته على الإطلاق من الغذاء، و يترتب على اثره التعرض لمشاكل صحية مختلفة و متنوعة، كمنع الطفل الرضيع من الرضاعة الطبيعية في الأيام الأولى  التي تلي الولادة، أو عدم المواظبة على ارضاع الرضيع من حليب الأم الطبيعي بشكل مستمر، فهذه الأمور تعود أسبابها  على الأم أولا و أخيرا، إلا أنه من جهة أخرى تعود أسبابها إلى الأسلوب المتبع مع الطفل عند البدء في ارضاعه طبيعيا، فاتجاه الطفل أثناء الرضاعة تجاه ثدي الأم قد يقلل من نسبة إدرار الحليب عند المرضع.

نصائح غذائية تساعد على إدرار الحليب عند المرضع

يعد الغذاء الطبيعي أحد أهم الطرق التي تساعد الأم على إدرار الحليب الذي يحتاجه الطفل الرضيع، فهناك قائمة من النصائح الغذائية التي تعمل على إدرار الحليب لدى الأم المرضع بشكل طبيعي بدلا من الذهاب و زيارة الطبيب، فالماء يترأس هذه القائمة، لأنه يقوم بمحاربة  الجفاف و رفع نسبة معدل إدرار الحليب، لذلك يجب على الأم أن تتناول يوميا  ما يقارب الثمان أكواب، كما ينصح أن تشرب الأم المرضع كوبا من الماء أثناء فترة الرضاعة، و كوبا أخر بعد الانتهاء، لضمان إدرار الحليب بشكل جيد للطفل، إضافة إلى تناول شراب الأعشاب الطبية، كالكراوية و الكمون و الحلبة، التي تعمل على زيادة كمية الحليب، إضافة إلى بذور السمسم التي يمكن إضافتها إلى السلطات على سبيل المثال، تؤدي نفس المهام التي يقوم بها الماء و الأعشاب الطبية.

أطعمة تساعد على إدرار الحليب عند المرضع

هناك مجموعة كبيرة من الأطعمة التي تساعد الأم المرضع على إدرار الحليب بشكل طبيعي، كالشومر الذي يلعب دورا كبيرا في إدرار الحليب لدى الأم، و ذلك من خلال تناوله طازجا غير مطهو، كذلك الأمر عند تناول الزنجبيل كمشروب ساخن، كما أن الخضروات الورقية بكافة أنواعها تعمل على إدرار الحليب لدى المرضع، لاحتوائها على نسبة كبيرة من معدن الكالسيوم و الحديد.

اقرأ ايضا