البحث عن مواضيع

نبذة عن الجراثيم و البكتيريا تعتبر بشرة الإنسان موطن للعديد من الجراثيم و البكتيريا حتى و إن لم تظهر آثار لها, إن وجود هذه الميكروبات ليس مرتبط بالنظافة الشخصية, حيث أن أكثر الاشخاص المهتمين بالنظافة يمتلكون عدد من هذه الميكروبات, في الواقع لا يمكن التخلص منها مهما حاول المرء تنظيف بشرته و تعقيمها, و للتعرف على أهم أنواع البكتيريا التي تعيش على بشرة الإنسان في ما يلي أبرزها.     أهم أنواع البكتيريا التي تعيش على بشرة الإنسان البكتيريا العدية تتواجد هذه البكتيريا على الاسطح الدهنية في البشرة و كما أنها تنمو داخل بصيلات الشعر, و يمكن أن تتسبب في انسداد المسامات و تشكل البثور و حب الشباب, تستخدم هذه البكتيريا إفرازات البشرة مثل الدهون و الزيوت التي تحافظ على رطوبة البشرة و صحتها كغذاء من أجل التكاثر, و في حال تكاثر هذه البكتيريا بشكل كبير فأنها تتسبب بظهور بثور تحتوي على قيح أو كريات دم بيضاء مما يؤدي إلى حدوث التهاب في المنطقة المصابة. البكتيريا الوتدية على الرغم من أن هذه البكتيريا تتواجد على سطح البشرة إلى أنها قد تتسبب بأمراض للأعضاء الداخلية, حيث أنها تفرز سموم تودي إلى إصابة الحنجرة و الخلايا المخاطية داخل الأنف مما يؤدي إلى الإصابة بمرض يدعى الخناق, و يعتبر هذا المرض من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تسبب مشاكل في الكلى و الجهاز العصبي و القلب, و بالإضافة إلى ذلك فإن سموم هذه البكتيريا تؤثر على البشرة أيضا و تصيبها بالكثير من الآفات. البكتيريا العنقودية تعتبر هذه البكتيريا من الأنواع الغير ضار و التي من النادر ما تتسبب في حدوث مشاكل و أمراض, و ما يميز هذه البكتيريا بأنها قادرة على إفراز مادة تحميها من المضادات الحيوية و المواد الكيميائية و غيرها من المواد التي يمكن أن تقضي عليها, إن الأمراض التي تسببها هذه البكتيريا في الغالب مرتبة بالأجهزة الطبية التي يتم زراعتها داخل جسم الإنسان, مثل القسطرة و أجهزة ضبط النبضات و الصمامات الصناعية. البكتيريا العنقودية الذهبية تتواجد هذه البكتيريا على السطح الخارجي من البشرة و داخل مجرى الأنف و الجهاز التنفسي, و يمكن لهذه البكتيريا ان تتسبب في العديد من الحالات الصحية خصوصا عندما تدخل إلى مجرى الدم بسبب وجود جروح على البشرة أو داخل الجهاز التنفسي, تنتقل هذه البكتيريا غالبا عن طريق الاحتكاك المباشر بين الأشخاص, كما لها القدرة على الالتصاق بالأدوات الطبية و الانتقال بين المرضى.

أبرز أنواع البكتيريا التي تعيش على البشرة

h
بواسطة: - آخر تحديث: 16 يونيو، 2016

نبذة عن الجراثيم و البكتيريا

تعتبر بشرة الإنسان موطن للعديد من الجراثيم و البكتيريا حتى و إن لم تظهر آثار لها, إن وجود هذه الميكروبات ليس مرتبط بالنظافة الشخصية, حيث أن أكثر الاشخاص المهتمين بالنظافة يمتلكون عدد من هذه الميكروبات, في الواقع لا يمكن التخلص منها مهما حاول المرء تنظيف بشرته و تعقيمها, و للتعرف على أهم أنواع البكتيريا التي تعيش على بشرة الإنسان في ما يلي أبرزها.

Probiotic-Bacteria

 

 

أهم أنواع البكتيريا التي تعيش على بشرة الإنسان

البكتيريا العدية

تتواجد هذه البكتيريا على الاسطح الدهنية في البشرة و كما أنها تنمو داخل بصيلات الشعر, و يمكن أن تتسبب في انسداد المسامات و تشكل البثور و حب الشباب, تستخدم هذه البكتيريا إفرازات البشرة مثل الدهون و الزيوت التي تحافظ على رطوبة البشرة و صحتها كغذاء من أجل التكاثر, و في حال تكاثر هذه البكتيريا بشكل كبير فأنها تتسبب بظهور بثور تحتوي على قيح أو كريات دم بيضاء مما يؤدي إلى حدوث التهاب في المنطقة المصابة.

البكتيريا الوتدية

على الرغم من أن هذه البكتيريا تتواجد على سطح البشرة إلى أنها قد تتسبب بأمراض للأعضاء الداخلية, حيث أنها تفرز سموم تودي إلى إصابة الحنجرة و الخلايا المخاطية داخل الأنف مما يؤدي إلى الإصابة بمرض يدعى الخناق, و يعتبر هذا المرض من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تسبب مشاكل في الكلى و الجهاز العصبي و القلب, و بالإضافة إلى ذلك فإن سموم هذه البكتيريا تؤثر على البشرة أيضا و تصيبها بالكثير من الآفات.

البكتيريا العنقودية

تعتبر هذه البكتيريا من الأنواع الغير ضار و التي من النادر ما تتسبب في حدوث مشاكل و أمراض, و ما يميز هذه البكتيريا بأنها قادرة على إفراز مادة تحميها من المضادات الحيوية و المواد الكيميائية و غيرها من المواد التي يمكن أن تقضي عليها, إن الأمراض التي تسببها هذه البكتيريا في الغالب مرتبة بالأجهزة الطبية التي يتم زراعتها داخل جسم الإنسان, مثل القسطرة و أجهزة ضبط النبضات و الصمامات الصناعية.

البكتيريا العنقودية الذهبية

تتواجد هذه البكتيريا على السطح الخارجي من البشرة و داخل مجرى الأنف و الجهاز التنفسي, و يمكن لهذه البكتيريا ان تتسبب في العديد من الحالات الصحية خصوصا عندما تدخل إلى مجرى الدم بسبب وجود جروح على البشرة أو داخل الجهاز التنفسي, تنتقل هذه البكتيريا غالبا عن طريق الاحتكاك المباشر بين الأشخاص, كما لها القدرة على الالتصاق بالأدوات الطبية و الانتقال بين المرضى.

اقرأ ايضا